Advertisements
Advertisements
Advertisements

"مولد ديني وشهيد الشهامة".. فبركة الجزيرة لا تتوقف

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
لا تمر حادثة في مصر، الإ وحاولت قناة الجزيرة الإرهابية، استغلالها من أجل بث سمومها ونشر الأفكار المتطرفة من أجل تأجيج الأوضاع في مصر، ولكن سرعان ما تنكشف تلك ألاعيب وتظهر حقيقتها.

شهيد الشهامة

وفي مشهد جديد من مشاهد خداع وزيف الجزيرة، حادثة مقتل محمود البنا شهيد الشهامة حيث استغلت القناة القطرية الفيديوهات والصور المتداولة للمشاركين فى الجنازة وزعمت أنها وقفة لبعض الأشخاص فى وصلة تحريض جديدة ضد مصر.

ولكن على ما يبدو أن القناة الإرهابية غير متابعة أن المصريين انتفضوا  لحادثة مقتل الشاب، ولن ينساقوا خلف تلك الأخبار المفبركة.

وتعود تلك االواقعة إلى عدة أيام بسبب حادثة مقتل الشاب محمود البنا، على يد راجح بمحافظة المنوفية، وحينها تصدر هاشتاج" راجح قاتل" موقع التواصل الأجتماعي "تويتر"، بعد مرور ساعات من جريمة قتل هزت مدينة تلا بمحافظة المنوفية، حيث قتل الشاب محمود البنا، من مركز تلا 18 سنة، على يد راجح 20 سنة.

وذكر محمد البنا، والد الشاب محمود، إن ابنه قتل على يد 3 شباب بمركز تلا في محافظة المنوفية بعد معاتبته لأحدهم على مغازلة إحدى الفتيات في الشارع، وأوضح أنه في بادئ الأمر تلقى اتصالًا من زوجته تخبره بأن محمود تعرض لاعتداء وطعن بالبطن وجرى نقله للمستشفى، مؤكدًا أنه توجه على الفور للمستشفى ولكن وجد نجله قد فارق الحياة.

وأضاف "البنا"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "يحدث في مصر"، الذي يُعرض على شاشة "MBC مصر"، مع الإعلامي شريف عامر: "كمية الدم كانت استحالة تقول إنه عايش، وقالوا في المستشفى إنه مات نتيجة طعنة نافذه بمطواة في البطن، والـ3 أشخاص اللي اعتدوا على ابني من عائلات ثرية ومعروفين باختلاقهم للمشاكل".

وأشار إلى أنه كان هناك تربص من قبل الشباب بنجله بعد معاتبته لهم على تعديهم على فتاة والتحرش بها، مضيفًا: "ابني قالهم مش رجولة وأعتبرها زي أختك، وابني معروف وسط أصحابه بالتربية والأخلاق، وأخلاقه الزائدة اللي عملت فينا كده، العيال رسموا الخطة على ابني وتربصوا به وهو رايح الدرس واعتدوا عليه".

مواطن يتظاهر في مدينتي قنا والوراق في وقت واحد

كما حاولت  قناة الجزيرة خداع المواطنين من خلال تزييف الحقائق، حيث لجأت القناة الإرهابية لتأجيج دعوات الفوضى التي دعت إليها الجماعة الإرهابية، من خلال نشر فيديو يظهر مواطنًا يتظاهر فى مدينتى قنا والوراق فى وقت واحد، وهو ما يؤكد فبركة القناة القطرية، لإيهام المصريين بأن هناك تظاهرات.

وسادت حالة من الغضب لدى الشارع المصرى، والذى يشهد يوميا فبركة القناة القطرية لكثيرٍ من الأحداث فى مصر، بهدف نشر الفوضى والقضاء على حالة الاستقرار التى تشهدها البلاد.

بث فيديوهات

وفي سقطة أخرى لقناة الجزيرة الإرهابية تدل على إفلاسها ومحاولة خداع المصريين،  بثت القناة اليوم عبر صفحتها الجزيرة مباشر، فيديو لمسيرة تأيدية للرئيس عبد الفتاح السيسي، وحاولت تزييف حقيقة الفيديو بأنه فيديو مطالب برحيل الرئيس.

وكتبت القتاة عبر صفحتها: "مظاهرات مطالبة برحيل السيسي تحت شعار جمعة الخلاص"، بينما كتبت أسفل الفيديو "مظاهرات مؤيدة للسيسي".

كوبري قنا

واستمراراً لسياسة الإرهاب في تزييف الحقائق، قامت القناة كذلك بعرض صور وفيديوهات يظهر فيها كوبري "قوص" بمحافظة قنا، وكتبت أعلاها عبارة "قنا قبل قليل"، وفي جزء آخر من الشاشة عرضت نفس الفيديو الذي يظهر فيه كوبري "قوص" وكتبت عبارة: "الأقصر قبل قليل"، لينهال على القناة تعليقات ساخرة على انتقال الكوبري بين محافظتين.

وكتبت إحدى النشطاء على "تويتر" قائلة: "ده بقى جزء من كوبري قوص العلوي، اللي عمله السيسي في محافظة قنا السنة اللي فاتت، الجزيرة نقلته لمحافظة الأقصر.. معجزااااات.. بس مش فاهمة هو الكوبري الجميل اللي عمله الريس عنده مطالب هو كمان؟".

مولد ديني

ومن بين مشاهد الزيف، ما كشفه محمود مقبول، مراسل برنامج "الحكاية"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر شاشة "MBC مصر"، حيث  بين المراسل حقيقة إدعاء القناة الإرهابية، بشأن وجود مظاهرات في المحافظة للتنديد بحكم الرئيس السيسي.

وقال مقبول، إن فيديو التظاهرات المزعوم خاص بأحد الموالد الدينية وهو مولد أبو النعمان الشبلي، مشيرًا إلى أن المحافظة تشهد عددًا كبيرًا من هذا النوع من المناسبات.

اعتراف الجزيرة بفبركة الفيديوهات

واعترفت قناة الجزيرة سابقاً،  ببث صور ومقاطع فيديو قديمة ومفبركة في المظاهرات التي دعت لها جماعة الإخوان الإرهابية، والمقاول الهارب محمد علي، لهدم استقرار الدولة المصرية.

وظهر في الفيديو، مذيعة قناة الجزيرة تقول على الهواء، إن مقاطع الفيديو تم تداولها بشكل واسع إلا أنهم اكشتفوا فيما بعد أنها قديمة ومفبركة ومن أبرزها الصورة التي تم تداولها لاحتفال جماهير الكرة المصرية في شهر يونيو الماضي.

وأشارت مذيعة قناة الجزيرة إلى أن الصورة الثانية تظهر احتفال الجماهير المصرية بتأهل المنتخب الوطني لمونديال "روسيا"، وأيضا الفيديو الذي قيل إنه لمظاهرات ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي في المحلة ولكن فيما بعد تبين أن الصوت تم تركيبه على الصورة وليست حقيقية.

هذا، وقامت القناة بالذهاب إلى المناطق التي قيل إنها شهدت مظاهرات ضد الدولة المصرية، وأثبتت أنها خالية من المظاهرات كما زعمت القناة القطرية، ومنها على سبيل المثال محافظة السويس.

وكتبت القتاة عبر صفحتها: "مظاهرات مطالبة برحيل السيسي تحت شعار جمعة الخلاص"، بينما كتبت أسفل الفيديو "مظاهرات مؤيدة للسيسي".

 

Advertisements