عاجل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

صقر أبيض من فصيلة نادرة.. هدية بوتين للملك سلمان

Advertisements
هدية بوتين للملك سلمان
هدية بوتين للملك سلمان
Advertisements
قدم فلاديمير بوتين الرئيس الروسي، أمس الاثنين، هدية ثمينة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وكانت هدية بوتين للملك سلمان عبارة عن صقر حر أبيض من نوع "ألفا"، لدى زيارته السعودية خلال استقباله في قصر اليمامة، حيث توقف الملك سلمان لمشاهدة الصقر الأبيض النادر.

وكانت هدية بوتين للملك سلمان، من فصائل الصقور الحمراء النادرة، والتي تحمل اسم "ألفا"، وحمل هذا الطائر سابقًا اسم "نجم الشمال"، الموجود في أقاليم كاماتشاتكا الروسي، حيث لا يوجد سوى بضعة آلاف من هذه الفصيلة في العالم.

كما أهدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لوحة "منح نجد" هدية تذكارية؛ بمناسبة زيارة الأخير إلى المملكة العربية السعودية.

وتعد روسيا أحد مواطن الصقور البيضاء النادرة بأنواعها المختلفة، وهي أغلى ما يُهدى للملوك والرؤساء محبي رياضة الصيد العريقة، والتي كانت هدية بوتين للملك سلمان.

وشهد خادم الحرمين الشريفين، والرئيس الروسي، فعالية شراكة الطاقة السعودية الروسية، وتوقيع ميثاق التعاون وتبادل اتفاقيات بين حكومتي المملكة العربية السعودية وروسيا الاتحادية، بحضور الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع.

وفي مستهل ذلك، ألقى وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز كلمة أوضح خلالها أن المملكة العربية السعودية وروسيا الاتحادية، بدأتا مرحلة جديدة من التعاون والتكامل في مجالات تنموية كثيرة؛ تهدف إلى تحقيق الازدهار والتقدم في البلدين.

وقال: "في اللجنة السعودية الروسية المشتركة، نعمل معاً للمواءمة بين طموحات رؤية المملكة 2030 وأهدافها الاستراتيجية، وطموحات وأهداف الخطط التنموية الاستراتيجية في روسيا، وكان ذلك ثمرة الاتفاقية السعودية الروسية للتعاون الاستراتيجي رفيع المستوى التي سيتم تبادلها اليوم".

وأضاف بأننا نهدف من خلال الاتفاقيات التي سيتم تبادلها إلى تطوير العديد من المجالات الاقتصادية والتنموية التي تشمل: "صناعة البترول، وقطاعات الطاقة الأخرى، والبحث العلمي، والفضاء، والعدل، والخدمات الصحية، والإدارة الضريبية، والثروة المعدنية، والسياحة، وصناعة الطيران، والتعاون الثقافي، وتعزيز العلاقات التجارية وغيرها من القطاعات الأخرى"، إذ ستسهم الجهات الحكومية ذات العلاقة والصناديق الاستثمارية السيادية والمؤسسات المملوكة للدولة والقطاع الخاص في كلا البلدين بجهد كبير في هذا المجال.

وتم توقيع ميثاق التعاون بين الدول المنتجة للبترول، وقعها وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، ومن الجانب الروسي وزير الطاقة ألكساندر نوفاك.

كما جرى تبادل 20 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين حكومتي المملكة العربية السعودية وروسيا الإتحادية، شملت إعلان نوايا مشترك بين الهيئة السعودية للفضاء في المملكة العربية السعودية ومؤسسة الفضاء الحكومية في جمهورية روسيا الإتحادية للتعاون في مجالات "الرحلات الفضائية المأهولة" و"نظام الملاحة بالأقمار الصناعية - فلوناس"، وقعها رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، ومن الجانب الروسي مدير عام لمؤسسة الفضاء الحكومية ديميتري روغوزين.

وتم تبادل إطار التعاون الاستراتيجي السعودي الروسي رفيع المستوى، وقعها وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، ومن الجانب الروسي وزير التنمية الاقتصادية ماكسيم أورشكن، ووزير الطاقة الروسي ألكساندر نوفاك.

وجرى تبادل بروتوكول للتعاون في مجال الطاقة، وقعها وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، ومن الجانب الروسي وزير الطاقة الروسي ألكساندر نوفاك.

كما تم تبادل مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الثقافي، وقعها وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، ومن الجانب الروسي وزير الثقافة الدكتور فلاديمير ميدينسكي.

وتم تبادل مشروع مذكرة تفاهم بشأن تسهيل وتنظيم منح تأشيرات الزيارة لمواطني البلدين، وقعها وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومن الجانب الروسي وزير الخارجية سيرجي لافروف.

وجرى تبادل مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجالات الصحية بين وزارتي الصحة في البلدين، وقعها وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومن الجانب الروسي وزير الصحة فيرونيكا سكفورتسوفا.

كما تم تبادل اتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة روسيا الاتحادية في شأن إنشاء ملحقية تجارية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة روسيا الاتحادية، وقعها وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومن الجانب الروسي وزير الطاقة ألكساندر نوفاك.

وتم تبادل مذكرة تفاهم بشأن بدء العمل بين البلدين حول مفاوضات اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات بين البلدين، وقعها وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومن الجانب الروسي وزير التنمية ماكسيم أورشكن.

Advertisements