Advertisements
Advertisements
Advertisements

حركة "النهضة" التونسية تهنئ قيس سعيد على فوزه بالرئاسة

Advertisements
قيس سعيد
قيس سعيد
Advertisements

أعربت حركة النهضة التونسية، مساء اليوم الأحد، عن تهنئتها للمرشح المستقل قيس سعيد، بفوزه بجولة الإعادة للانتخابات الرئاسية، أمام منافسه نبيل القروي، مرشح حزب "قلب تونس"، وفق تقديرات أولية.

ووفقا لوكالة "الأناضول" التركية، جاء ذلك في بيان مقتضب للحركة، نشرته عبر موقعها الالكتروني، إثر إعلان تقديرات أولية بفوز سعيد.

ودعت حركة "النهضة" أنصارها لـ"الالتحاق والاحتفال مع الشعب التونسي بشارع الثورة"، في إشارة إلى شارع الحبيب بورقيبة بقلب العاصمة.

وسبق أن أعلنت الحركة الإسلامية دعمها لـ"سعيد"، وذلك إثر فوز الأخير بالجولة الأولى للاقتراع.

فوز "قيس سعيد" بالانتخابات الرئاسية التونسية

أعلن التليفزيون التونسي، فوز قيس سعيد برئاسة تونس، بنسبة 75 بالمائة، وفقًا لما ذكرته فضائية "إكتسرا نيوز"، في نبأ عاجل.

وأعلن التليفزيون التونسي، مساء اليوم الأحد، أن الاستطلاعات تمنح قيس سعيد فوزًا كبيرًا في الانتخابات الرئاسية التونسية بنسبة تتجاوز 76 بالمائة.

وعلق قيس سعيد، أستاذ القانون الدستوري والمرشح لانتخابات الرئاسة التونسية، على أنباء تصدره استطلاعات الرأي، التي أشارت إلى حصوله على نحو 77% من الأصوات في جولة لإعادة.

وغرد سعيد، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، مساء اليوم: "ربنا لك الحمد لا نحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك، شكرا من أعماق الأعماق لمن دعمنا ومنحنا الثقة، ثقتكم لن تذهب سدى. رب يسر وأعن".

وقال التلفزيون الرسمي في تونس، إن شركة "سيجما" منحت المرشح سعيد فوزا كاسحا بنسبة 76.9% في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية، ضد منافسه قطب الإعلام نبيل القروي.

هذا وقد أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتونس، مساء اليوم الأحد، خلال مؤتمر صحفي أن النسبة العامة للمشاركة في عملية الاقتراع خلال الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها بلغت 57.8 بالمائة.

وكان من المقرر في الأصل أن تجرى الانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل، لكن وفاة الرئيس باجي قائد السبسي في يوليو عن عمر يناهز 92 عاما، أدت لتبكير موعد الاقتراع.

Advertisements