Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئاسية تونس 2019: إحتفالات عارمة بشارع الحبيب بورقيبة إثر فوز قيس سعيّد

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أُغلقت مراكز الإقتراع للدورة الثانية للإنتخابات الرئاسية 2019، على تمام الساعة السادسة من مساء اليوم الأحد 13 أكتوبر 2019، بعد أن كانت قد فتحت على الساعة الثامنة صباحا، فيما تمّ تخصيص توقيت استثنائي لبعض المراكز في عدد من الجهات، حيث فُتحت من العاشرة صباحا إلى حدود الرابعة بعد الزوال.

وبمجرّد إعلان ما نتجت عنه إستطلاعات الرأي حول ما آلا إليه الدور الثاني من الرئاسية التونسية، قام عدد كبير من المواطنين من التجّمع في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة، إحتفالا بفوز المترشح قيس سعيّد.

وقد أظهر إستطلاع للرأي أجرته مؤسسة 'امرود'، تفوّق المترشّح قيس سعيّد في الدور الثاني من الإنتخابات الرئاسية، بحصوله على نسبة 72.3 % من الأصوات، فيما تحصّل منافسه نبيل القروي على نسبة 27.47 % من الأصوات.

كما أظهر إستطلاع الرأي الذي أجرته مؤسسة 'سيغما كونساي' حول النتائج التقريبية للدور الثاني للإنتخابات الرئاسية، تفوّق المترشّح قيس سعيّد في الدور الثاني من الإنتخابات الرئاسية، بحصوله على نسبة 76.9 بالمائة من الأصوات، فيما تحصّل منافسه نبيل القروي على نسبة 23.1 بالمائة من أصوات الناخبين.

ويجدر التذكير بأن كل من قيس سعيّد ونبيل القروي، كان قد تصدّرا نتائج الدور الأول من الإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، حيث تحصل المترشح المستقل قيس سعيّد بالدور الأول على المرتبة الأولى بنسبة تقارب 18،4 بالمائة من مجموع الأصوات، يليه المترشح عن حزب قلب تونس نبيل القروي الذي تمكن من نيل المركز الثاني بنسبة 15،5 بالمائة.
Advertisements