Advertisements
Advertisements
Advertisements

شاهد.. رسائل أهالي البحر الأحمر للقوات المسلحة في ذكرى انتصارات أكتوبر

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
لم تكن انتصارات حرب 1973 بأمر يسير بل كان من المستحيل القيام بها، وخاصة بعدما بث العدو الصهيوني الإسرائيلي بداخل المصريين روح اليأس من خلال حرب 1967 التي أنهكت قواتنا المسلحة في حروب طويلة، وتلاعبوا على الدافع النفسي للضباط والجنود وتحطيم معنوياتهم بخط بارليف ومجاهرتهم أن ذلك الخط لن يهزم ابدا.

وقامت عدسة "الفجر" بتوجيه سؤالا للمواطنين بالبحر الأحمر: وجه كلمة لقواتنا المسلحة المصرية في احتفالات انتصارات أكتوبر. 
 
القوات المسلحة المصر الحامي الوحيد للوطن بعد الله
وأعرب المواطنون هنا على أرض محافظة البحر الأحمر عن حبهم ودعمهم للقوات المسلحة المصرية وتأييدهم له، وفي البداية قال الدكتور فتحي سلمي صهبي طبيب بيطري ويعمل مديرا لمديرية الطب البيطري بالبحر الأحمر: القوات المسلحة المصر هي الحامي الوحيد للوطن بعد الله والوطن بأكمله يحتمي تحت مظلة القوات المسلحة المصرية، موضحًا أن المصريين يفخرون بقواتهم المسلحة وبالانتصارات التي حققها ومازال يحققها على الرغم من تطور الحروب وتغير الزمن ولكن ظلت القوات المسلحة درع الوطن الذي رد كل سوء عنه، ويخوض حربا شرسة ضد الإرهاب نيابة عن العالم كله.

فيما قال تيتو الخطيب أحد أهالي الغردقة، إن الجيش المصري شرف لأي شخص ينتمي له، وهو فخر للأمة العربية وليس لمصر فقط.

القوات المسلحة المصرية درع الأمان للمنطقة
وأضاف "الخطيب" القوات المسلحة المصرية هي درع الأمان للمنطقة، مشيرًا أن القوات المسلحة المصرية مازالت تحقق انتصارات في حربها ضد الإرهاب، وأيضا في قطار التنمية الحقيقية التي شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة، مؤكدا نحن خلف القوات المسلحة والرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لاستكمال المسيرة حتى النهاية.

وقال حسنى الحاوي أحد أبناء مدينة الغردقة، القوات المسلحة المصرية هي مؤسسة وطنية بسواعد أبناء الشعب المصري العظيم، مؤكدا أنه يبث في أولاده منذ طفولتهم حب الوطن والجيش والشرطةاالمصرية ليصبح الطفل منذ نشأته محب لوطنة.

القوات المسلحة السبب في الاستقرار الأمني
أما أحمد سعيد، فعبر عن فخره بجنود وضباط القوات المسلحة قائلا "ربنا يحمي قواتنا المسلحة من الأعداء"، موضحًا لولا القوات المسلحة ما كانت مصر تشهد هذا الاستقرار الأمني.

وأضاف أحمد سعيد، منذ عام 2011 والقوات المسلحة تقدم يوميًا شهداء من خيرة شباب الوطن سواء من ضباط أو ضباط الصف أو الجنود، فيجب علينا في عيدهم نقف جميعأ خلف قواتنا المسلحة ونقدم لهم التحية.

وتعتبر حرب أكتوبر من أعظم الحروب التي قامت بها مصر فالسبب الذي دفع المصريين لخوض هذه الحرب هي الهزيمة التي لحقت بهم في حرب عرفت باسم حرب النكسة ورغبتهم في استرداد الأراضي التي سيطر عليها العدو الإسرائيلي في هذه الحرب فقد سيطرت إسرائيل في حرب النكسة على شبه جزيرة سيناء لذلك قام الرئيس الراحل محمد أنور السادات بخوض هذه الحرب وقام بوضع خطة عسكرية في غاية الذكاء وأعاد ترتيب الجيش المصري بشكل يضمن تحقيق النصر للمصريين.

ووضع الرئيس السادات خطة في غاية الذكاء لهزيمة العدو الإسرائيلي ففي السادس من أكتوبر قام الجيش المصري في تمام الساعة الثانية ظهرا بتحطيم خط بارليف بكل قوة الذي صنعه العدو الإسرائيلي، وكانت القوات الإسرائيلية تضعف من عزيمة المصريين وتقول دائما إن هذا الخط أقوى خط دفاع ولا يستطيع أحد من القوات تحطيمه، لكن كفاءة وبراعة الجيش المصري لا يوجد شيء يقف أمامها ونجحت في تحطيمه من خلال الطيارات ثم استخدمت بعد ذلك لتحطيمه بشكل نهائي خراطيم المياه واستطاعت القوات أن تعبر كافة الجسور نجحت في تدمير العديد من حصون ومواقع العدو.
Advertisements