Advertisements
Advertisements
Advertisements

مجلس جامعة أسوان يوافق على إعفاء أبناء شهداء ومصابي العمليات العسكرية من المصروفات الدراسية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
وافق مجلس جامعة أسوان علي إعفاء الطلاب من أبناء الشهداء والمصابين في العمليات العسكرية من المصروفات الدراسية وذلك تقديرا من الجامعة للتضحيات الكبيرة التي يبذلها رجال الشرطة والجيش من أجل الوطن.

جاء ذلك أثناء مجلس جامعة أسوان رقم 86 والذي عقد برئاسة الدكتور أحمد غلاب وحضور كلا من الدكتور أيمن عثمان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ومستشاري وعمداء الكليات وأمين عام الجامعة.

كماشهدت تكريم فريق التصنيف الدولي لجامعة أسوان برئاسة الدكتور محمد عبدالعزيز مهلل وكيل كلية الهندسة للدراسات العليا وذلك عقب فوز جامعة أسوان بالمركز الاول علي مستوي العالم في الاستشهادات العلمية علاوة اختيارها ضمن أفضل 500 جامعة علي مستوي العالم وفقا لتصنيف التايمز البريطاني الذي يقوم بتصنيف 1400 جامعة من 92 دولة مختلفة. 

كما شهد المجلس تقديم التهنئة للدكتور محمد زكي الدهشوري عقب صدور قرار جمهوري بتوليه منصب عميد كلية الطب بأسوان.

مشيرا الي ان المجلس ناقش أيضا الاستعدادت النهائية لتنظيم أسبوع الجامعات الافريقية الاول الذي يقام خلال الفترة من 19 الي 25 اكتوبر المقبل بمشاركة 21 دولة افريقية و23 جامعة مصرية، وذلك تماشيا مع اعلان فخامة الرئيس السيسي.

وشاركت جامعة أسوان في فاعليات الملتقي التاسع لمراكز ضمان الجودة بالجامعات المصرية الذي نظمته الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد في مقر جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تحت عنوان "شراكة استراتيجية ووحدة الهدف" وذلك بناءا علي توجيهات الدكتور احمد غلاب رئيس جامعة، وقال الدكتور نادي عزيز مدير مركز ضمان الجودة في جامعة أسوان ان الملتقي يهدف الي تفعيل واستمرار التواصل مع مؤسسات التعليم العالي. 

واستعراض مستجدات الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، ومناقشة سبل زيادة تفعيل دور مراكز ضمان الجودة في الجامعات المصرية.


وأوضح أن الملتقي القي الضوء علي شروط تقدم الكليات لحصول على الاعتماد المؤسسي للجودة وذلك بحضور الدكتورة يوهانسن عيد رئيس مجلس إدارة الهيئة والدكتور محمد العزازي رئيس جامعة مصر للعلوم التكنولوجيا ونواب رئيس الهيئة ومديري مراكز ضمان الجودة بالجامعات المصرية.

كما أشاد المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية بالتطور الكبير الذي تشهده منشأت جامعة أسوان في مدينة أسوان الجديدة والتي تضم 6 كليات حتى الآن.

جاء ذلك أثناء الجولة التفقدية التي قام بها المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان والمهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لمقر جامعة أسوان وكان في استقبالهما الدكتور أحمد غلاب رئيس الجامعة والدكتور أيمن عثمان نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث.


ومن جانبه قال الدكتور احمد غلاب أن المقر الجديد لجامعة أسوان في مدينة أسوان الجديدة يقع علي مساحة 98 فدان ويعتبر قاطرة التنمية في هذه المدينة الواعدة وأدي إلي زيادة حركة التطوير والتعمير خلال العامين الماضيين.



وأشار إلى أن المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان والوفد المرافق له تفقدوا المباني والمدرجات الحديثة في الحرم الجامعي بمدينة أسوان الجديدة واستمعوا الي شرح الي الخطة المستقبلية التي سوف تنفذها الجامعة خلال الفترة المقبلة وذلك في ظل التعاون الكبير بين وزارة الاسكان وجامعة أسوان


من جهه أخرى نظم قسم طب وجراحة العيون بكلية الطب بجامعة أسوان اليوم العلمي الثالث بعنوان " الجديد في جراحة وزراعة القرنية " بحضور خبراء من بريطانيا ومصر وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد غلاب رئيس الجامعة.

حضر الفاعليات البروفيسير العالمي هارميندر سنج دوا أستاذ طب وجراحة العيون في جامعة نوتنغهام البريطانية ورئيس الكلية الملكية البريطانية لأطباء العيون بلندن.
 
وصرح الدكتور محمد زكي الدهشوري عميد كلية الطب بأسوان أنه تم مناقشة العديد من الموضوعات العلمية الحديثة خلال هذا اليوم منها الطرق الجديدة في زراعة القرنية،ووسائل الحد من رفض القرنية المزروعة وتحسين النتائج في زراعة القرنية علاوة علي تبادل الخبرات بين جراحي العيون خاصة في مجال زراعه القرنية، والاطلاع على احدث ما قام به الخبير العالمي في هذا المجال.


وأوضح أن اليوم العلمي شهد مشاركة فعالة من كوكبة من خبراء جراحة وزراعة القرنية في مصر وهم الدكتور طارق قطامش أستاذ جراحة القرنية بالقصر العيني، والدكتور محمود إسماعيل أستاذ ورئيس قسم العيون بطب الأزهر،والدكتور محمد طارق عبدالمنعم استاذ جراحة العيون بطب أسيوط، والدكتور عبدالله محمد الأمين استاذ طب وجراحة العيون في طب أسوان، والدكتور أحمد جبر المشرف علي فاعليات اليوم العلمي علاوة علي لفيف من أطباء العيون بأسوان ومن الجامعات الأخرى.


يذكر أن البروفيسير هارميندر سنج دوا كان قد أكتشف منذ بضعة سنوات طبقة لم تكن مُلاحظة سابقًا من القرنية مما ساعد بشكل كبير في تحسين نتائج المرضى الذين يُجرى لهم تطعيمات قرنية وعمليات زرع، وسميت هذه الطبقة الجديدة بطبقة دوا (Dua’s Layer) نسبة إلى البروفيسور هارميندر دوا (Professor Harminder Dua) الذي اكتشفها.
Advertisements