Advertisements
Advertisements
Advertisements

باحث اقتصادي: الاقتصاد المصري يشهد تحسن كبير في مؤشراته الكلية والجزئية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور محمد شادي، بالمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، إن الاقتصاد المصري يشهد تحسن كبير في مؤشراته الكلية والجزئية على حد سواء، والفترة الماضية شهدت تعاملات عادية في البورصة المصرية، ولكن بعد مظاهرات يوم الجمعة بدأت موجة بيع جماعي للأسهم في البورصة.

وأضاف "شادي"، في مداخلة مع برنامج "كل ييوم"، المذاع على قناة "ON E" الفضائية، ويقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، والإعلامية خلود زهران، أن مصر في الفترة الأخيرة كانت تعتبر ملاذا آمنا للاستثمار، والهزة التي حدثت كانت بسبب المظاهرات العشوائية، والشائعات والأكاذيب، فشعر المستثمرون أن البلاد تدخل في مسار خطر، ولكن حدث تحسن بعد اكتشاف الناس أن ما حدث مجرد فقاعة والدولة متماسكة والأمن مستتب.

وتوقع الباحث الاقتصادي، أنه بدءا من جلسة يوم السبت المقبل سوف تعود البورصة مرة أخرى، وخاصة بعد تخفيض سعر الفائدة من قبل البنك المركزي، بعد اكتشاف المستثمرين أن مصر تقف على قدميها بالإضافة إلى الانخفاض الذي شهده سعر الدولار أمام الجنية المصري.

الجدير بالذكر أن مؤشرات الاقتصاد المصري شهدت في الشهور الأخيرة تحسنا ملحوظا مدفوعة ببرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه الدولة المصرية بالتعاون مع البنك الدولي، بشهادة المؤسسات الدولية، التي أشادت بالإنجازات التي تمت في مصر، حيث ارتفع الجنية المصري عدة مرات هذا العام أمام الدولار، كما انخفضت مؤشرات التضخم والبطالة، وبناء على ذلك قرر البنك المركزي تخفيض سعر الفائدة عدة مرات.
Advertisements