87 قطعة أثرية ضخمة ستعرض في المتحف المصري الكبير

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
Advertisements
قال الدكتور الطيب عباس مدير عام الآثار في المتحف المصري الكبير، إن الدرج العظيم سوف يُعرض عليه 87 تمثالًا ضخمًا وصلت منهم حتى الآن للمتحف 44 قطعة.

وأضاف الطيب عباس، أن تلك القطع من القطع الرئيسية والتي ستزين الدرج العظيم للمتحف وهي، عبارة عن تمثالين من الجرانيت الوردي للملك سنوسرت الأول، وثالوث للملك رمسيس الثاني والإله بتاح والمعبودة سخمت من الجرانيت الوردي، يبلغ وزنه ٢٠ طنا، وهريم صغير عبارة عن رأس مسلة للملكة حتشبسوت من الجرانيت الأحمر نُحت عليها ألقاب التتويج الخاصة بها ونقش يصور الآلة آمون، ويبلغ وزنها ١٤ طنا.

تمت عملية النقل باستخدام أوناش ومعدات ثقيلة تابعة لشركة المقاولون العرب تحت إشراف اللواء عاطف مفتاح المشرف العام علي مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، ومرممي وأثريي وزارة الآثار، ووسط إجراءات أمنية من قبل شرطة السياحة والآثار.

وقامت الشركة بوضع كل قطعة أثرية داخل قفص معدني مبطن بالفوم لحمايتها من أية اهتزازات أثناء عملية النقل، واستغرقت الرحلة من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف الكبير أربعة ساعات حيث لم تتجاوز السرعة المقررة للعربات عن ٧ كيلومترات في الساعة الواحدة.


Advertisements