Advertisements
Advertisements
Advertisements

رد هام من "الإفتاء" على سؤال: ما حكم حصول الرجل على ذهب زوجته بغير إذنها

Advertisements
الإفتاء
الإفتاء
Advertisements
أوضح الشيخ محمود شلبي، أمين عام الفتوى بدار الافتاء، أن كل الأمور الدينية محل نظر في دار الإفتاء عدا الثوابت والقواطع الدينية، وذلك ردًا على سؤال هل هناك إمكانية إعادة التفكير في جواز اجهاض الجنين المؤكد إصابته بعيب خلقي ولم يكتشف إلا بعد مرور شهر الرابع من الحمل.

وأضاف الشيخ محمود شلبي، أمين عام الفتوى بدار الافتاء، خلال مقطع فيديو عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء، أنه يمكن إعداد تقرير طبي عن الحالة والتوجه بها إلى لجنة المراجعات بدار الإفتاء لبحث الأمر، موضحًا أن الحمل ليس مانعا من الطلاق، حيث يمكن لزوج أن يطلق زوجته وهي حامل.

وعن أخذ الزوج ذهب زوجته دون رغبتها، أكد "شلبي"، أنه أمر لا يجوز، وليس للزوج حق في ذهب زوجته، وتصرف الزوج في ذهب زوجته دون رضاها أو علمها حرام ولا يجوز، مؤكدًا أن الهدية تصير ملك صاحبها فور حصوله عليها.

ونوه الشيخ محمود شلبي، أمين عام الفتوى بدار الافتاء، بأنه لا يجوز للنفسء الإمساك بالمصحف الشريف إلا إذا كانت معلمة أو متعلمة، مضيفا أنه الوديعة يجب أن نخرج الزكاة عليها، مؤكدا أن الفائدة البنكية الثابتة جائزة وليس بها إثم.

ووجه شخص سؤالا، إلى أمين عام الفتوى بدار الإفتاء، عن هل يمكن أن يجتمع الرجل بزوجته أثناء فترة الحيض، ومن ناحيته أوضح الشيخ محمود شلبي، أنه لا يجوز للرجل أن يجتمع بزوجته أثناء فترة الحيض.
Advertisements