ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements

الإرياني: المليشيات الحوثية أداة رخيصة لخدمة المشروع الإيراني

الأربعاء 18/سبتمبر/2019 - 11:41 م
Advertisements
الإرياني: المليشيات الحوثية أداة رخيصة لخدمة المشروع الإيراني
معمر الأرياني
Advertisements
الفجر السعودي
 
Advertisements

أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن المليشيات الحوثية أداة رخيصة لخدمة المشروع الإيراني.


وأوضح "الأرياني"، عبر حسابه على موقع التدوين القصير "تويتر"، أن مليشيات الحوثي تحاول التغطية على ايران في تبني مسئوليتها عن الهجوم الارهابي على شركة أرامكو النفطية، رغم الأدلة التي عرضتها وزارة الدفاع السعودية في مؤتمر صحفي اليوم، والإجماع الدولي على مسئولية نظام طهران عن الهجوم.


وأشار إلى أن المليشيا الحوثية لم تكتف بكل ما سببته لليمن والشعب اليمني من موت ودمار وخراب وفقر وجوع ومرض وحزن وزعته في كل منزل طيلة 5 سنوات من الحرب التي فجرتها، وهي ماضية للمتاجرة والمقامرة باليمن وامنه واستقراره ومصالح ابنائه في الداخل والخارج لتحقيق مصالح نظام ملالي طهران.


وتابع: "الشعب اليمني بكل فئاته واطيافه مطالب اليوم بإدراك حقيقة مليشيا الحوثي وحجم ارتهانها لإيران ومتاجرتها بالبلد واستهتارها بأرواح ومصير المواطنين وزيف ادعاءاتها وشعاراتها، والانتفاضة لاسترداد اليمن من هذه العصابة التي أهلكت الحرث والنسل وما زالت تحاول جر اليمن لصراعات لا تحمد عقباها".

واستعرض متحدث وزارة الدفاع السعودية، العقيد الركن تركي المالكي، أجزاء من الطائرات المسيرة التي استخدمت في الهجوم على معملي أرامكو في محافظتي بقيق وخريص، السبت الماضي.


جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي له، اليوم الأربعاء، حيث أكد "المالكي" أن النظام الإيراني يستخدم الوكلاء والميليشيات لاستهداف السعودية.

وقام "المالكي"، بعرض تسجيلات من كاميرات المراقبة للهجوم على معملي أرامكو.

وأكد أن كل المعلومات التي تم استخراجها من الطائرات المسيرة التي قامت بالهجوم تثبت أنها صناعة إيرانية.


وشدد "المالكي"، على أن مسؤولية وقف الأعمال الإرهابية الإيرانية تقع على عاتق المجتمع الدولي.

وأشاد المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية بمنظومة الدفاع الجوي للجيش السعودي، قائلاً: "فخورون بمنظومة الدفاع الجوي لدينا، فقد اعترضت أكثر من 282 صاروخا باليستيا وهو شيء غير مسبوق".

وأعلنت الداخلية السعودية، صباح يوم السبت، السيطرة على حريقين في معملين تابعين لشركة "أرامكو" النفطية استهدفا بطائرة مسيرة.

وجاء ذلك وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية السعودية، عن المتحدث الأمني بوزارة الداخلية.

وأوضح المصدر ذاته، أنه "عند الرابعة، صباح يوم السبت، باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خري".

وأرجع الحريقين "نتيجة استهدافهما بطائرات بدون طيار"، دون أن يحمل أحدا المسؤولية، قائلًا: إنه "بتوفيق الله السيطرة على الحريقين والحد من انتشارهما".

وفي وقت سابق، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلات مختلفة للحريق الذي شب في معملين للشركة السعودية، وأظهرت التسجيلات وقوع انفجارات وسط الحريق.


وسبب الهجوم على منشآت أرامكو النفطية، والذي أعلنت عنه ميليشيات الحوثي الإيرانية، في خفض إنتاج النفط السعودي إلى النصف تقريبا، الأمر الذي عطل الإمدادات لأكثر من دولة.


 

وتسبب الهجوم بتوقف ضخ كمية من إمدادات الخام تقدر بنحو 5 ملايين و700 ألف برميل يوميا، أي ما يعادل قرابة 6 في المئة من إمدادات الخام العالمية.


وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قد جدد التأكيد على قدرة المملكة على التعامل مع آثار الاعتداء التخريبي.

وقال الملك سلمان، خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء السعودي، أمس الثلاثاء، إن مثل هذه الاعتداءات الجبانة "لا تستهدف المنشآت الحيوية للمملكة فحسب، إنما تستهدف إمدادات النفط العالمية، وتهدد استقرار الاقتصاد العالمي".

ونقلت رويترز عن وكالة "ستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس"، أن الهجوم على منشأتي النفط في خريص وبقيق، صعد التطورات في الشرق الأوسط إلى مستوى جديد يثير المخاوف بشأن أمن إمدادات الطاقة.

واجتمع وزير الطاقة مع عدد من القيادات في “أرامكو السعودية” وبعض الجهات الحكومية؛ للوقوف على تفاصيل الهجوم الإرهابي، مؤكدًا أن هذه الهجمات لا تستهدف المنشآت الحيوية للمملكة فحسب وإنما تستهدف أمدادات البترول العالمية، مما يمثل تهديدًا للاقتصاد العالمي.

وكان وزير الطاقة قد صرح بأنه نتج عن هذا العمل الإرهابي توقف مؤقت لعمليات الإنتاج في معملي بقيق وخريص، وأشار إلى أنه تم تعويض ذلك من المخزونات.

وشدد على أنه لم ينتج عن هذا الهجوم أي أثر على إمدادات الكهرباء والمياه من الوقود أو على إمدادات السوق المحلية من المحروقات، كما لم ينجم عنه أي إصابات بين العاملين في هذه المواقع.

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن أصدر بيانًا أكد فيه أن التحقيقات جارية بشأن الهجوم الإرهابي على معملي شركة أرامكو لمعرفة الأطراف المتورطة فيه، في حين أعلنت العديد من الدول الشقيقة والصديقة ومنظمات إقليمية ودولية إدانتها للهجوم.

وشهدت أسعار النفط تراجعًا خلال الايام الماضية، إلا أن استهداف منشئات للنفط السعودي دفعها للارتفاع.

وقالت شركة ارمكو، انها تعمل علي إعادة ضخ مستويات انتاج النفط إلى المستويات الطبيعية بعدما فقدت أكثر من نصف انتاجها بسب الهجمات الأرهابية.


Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
Advertisements
هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟
ads
الدوري السعودي
الهلال
3
x
17:05
0
ضمك
الأهلي
3
x
19:00
1
التعاون
الدوري الفرنسي
نيس
-
x
20:45
-
باريس سان جيرمان
الدوري المصري
الاتحاد السكندري
1
x
17:30
1
وادي دجلة
الإسماعيلي
0
x
20:00
0
حرس الحدود