محافظ الإسكندرية: نعمل على إعادة سياحة الكروز مرة أخرى (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
استقبل الدكتور عبد العزيز قنصوه، محافظ الإسكندرية، أعضاء لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، اليوم الأربعاء، بمقر الديوان العام للمحافظة، وذلك في ضوء زيارة اللجنة إلي محافظة وميناء الإسكندرية، للتعرف على الدور الذي يمكن أن تلعبه الإسكندرية لتدعيم العلاقات بين مصر والبلدان العربية على جميع الاصعدة.
جاء ذلك بحضور النائب أحمد رسلان رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، السيد أحمد جمال نائب محافظ الإسكندرية، واللواء أحمد بسيوني سكرتير عام المحافظة، واللواء محمد عبد الوهاب السكرتير العام المساعد للمحافظة، وأعضاء اللجنة بمجلس النواب، وبعض أعضاء مجلس النواب عن دوائر الإسكندرية.

وقد استهل المحافظ كلمته بالترحيب بأعضاء اللجنة في الإسكندرية عاصمة مصر التاريخية الأولى وهي حاليا عاصمتها الثانية، مشيرا إلى أن العالم الآن يتحدث بلغة المال والأعمال، كما أن جميع دول العالم تتخذ إجراءات نحو تدعيم علاقاتها الاقتصادية، لافتا إلى أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدول الأفريقية أفضل من العلاقات الاقتصادية بين الدول العربية بعضها البعض لهذا يجب علينا كدولة عربية تدعيم علاقتنا مع الدول العربية اقتصاديا وتجاريا وتفعيل التماسك العربي بشكل أوسع على النطاق التجاري، موضحًا أن الإسكندرية بصفتها مدينة اورومتوسطية يمكن أن تلعب دور الوسيط مع العديد من الدول العربية التي تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط كما أن المحافظة تعمل على إعادة سياحة المراكب السياحية " سياحة الكروز" إلى الإسكندرية مرة أخرى، كما أن الإسكندرية تربطها علاقات طيبة مع العديد من الدول الأوربية.

وخلال الإجتماع استعرض قنصوه المشروعات القومية التي يتم تنفيذها بالمحافظة، مشيرا إلى أن الإسكندرية تواجه العديد من المشكلات التي استمرت على مدار عقود والتي نحاول حلها، مؤكدا أن المحافظة تعمل حاليا على تطوير شبكة الطرق الداخليه بالمحافظة لتخدم حركة نقل البضائع والمواطنين وتشجع الاستثمار بالمدينة.

ومن جانبه، أكد رسلان أن لجنة الشئون العربية بمجلس النواب ليست مختصة فقط بشئون مصر الخارجية، مشيرا إلى أن اللجنة قامت فى وقت سابق بزيارة الموانئ الواقعة على البحر الأحمر، وأعدت تقارير حول تلك الزيارات التى استهدف أيضا زيادة حجم التبادل التجارى مع الدول العربية، كما أن اللجنة ستستمر فى تلك الزيارات لتفعيل دورها الرقابى والعمل على تقديم كافة الدعم اللازم لتطوير العلاقات التجارية مع الدول العربية الشقيقة.وأشاد رئيس لجنة الشئون العربية، بتصدير أول مركب ملح من ميناء جرجوب بمنطقة النجيلة وذلك فى دلالة واضحة بأن الخير قادم، مؤكدا أن ذلك الميناء سيصبح أكبر الموانئ فى شمال أفريقيا مما ينعكس على زيادة حركة التجارة البينية بين دول العربية عبر المتوسط

وقد قامت اللجنة بجولة تفقدية للمشروعات الجارية بميناء الاسكندرية شملت الجراج متعدد الطوابق وكوبري 54 وأرصفة المحطة متعددة الأغراض المزمع إنشاؤها، ثم توجهت اللجنة الي ميناء الدخيلة لتفقد المشروعات الجارية وحركة الشحن والتفريغ، وجهود وزارة النقل متمثلة في الموانئ لتسهيل حركة التجارة البحرية والمساهمة في بناء الإقتصاد الوطني.
Advertisements