في عهد السيسي| تأمين البحر الأحمر مائيًا بأكبر محطة لتحلية المياه في الشرق الأوسط.. (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
شهدت محافظات مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه منصب رئاسة الجمهورية، إنشاء العديد من الإنجازات على كافة الأصعدة والمستويات المختلفة في جميع مدن ومحافظات الجمهورية، انطلاقا من حرصه الدائم على بناء مصر الجديدة وتحقيق طفرة حقيقية وغير مسبوقة، تنعكس على الحياة الاقتصادية والاجتماعية للمواطن المصرى البسيط وتضع مصر في مسارها السليم.

المشروعات القومية أبرز إنجازات الرئيس

ولعل السمة الغالبة على مشروعات الرئيس السيسي منذ توليه مسئولية الحكم هى المشروعات القومية، التى تعتبر أيقونة التنمية فى مصر، وهذه المشروعات تجمع وتحشد المواطنين جميعًا بصرف النظر عن انتماءاتهم السياسية وتوجهاتهم الأيديولوجية نظرًا لما تحققه من مصلحة عامة يشترك فيها الجميع ولا يحدث حولها خلاف.

"البحر الأحمر" تحظى بنصيب من المشروعات القومية للرئيس

حظت محافظة البحر الأحمر، بالنصيب الأكبر من المشروعات والتطوير، بعد أن ظلت تعاني منذ أكثر من 20 عاما من النسيان، ولكن منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي، حدثت طفرة كبيرة في المشروعات التي تمت على أرض المحافظة، وأهمها محطة "اليسر" لتحلية المياه بالغردقة.


تأمين البحر الأحمر مائيا في عهد السيسي

محطة اليسر لتحلية مياه البحر بالغردقة، هي أكبر محطة لتحلية المياه بالشرق الأوسط، وعقب الانتهاء من تشغيلها بدأت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالبحر الأحمر بضخ المياه للمواطنين طوال اليوم، لأول مرة في تاريخ المحافظة، بعد أن كانت تعتمد طوال السنوات الماضية على الخزانات، ونظام المناوبات في ضخ المياه.


قبل عهد السيسي عانت المحافظة أكثر من 20 عاما من فقر المياه

وكانت مدينة الغردقة منذ نشأتها تعاني فقرًا مائيًا، وتعتمد على ضخ مياه النيل عبر خطي قنا والكريمات، حتى تم بناء المحطة فى يناير 2015، وبدأ الإنتاج الفعلى فى سبتمبر 2016، بعد توجيهات الرئيس السيسي، بتوفير المياه فى المدينة طوال الـ 24 ساعة، موضحًا أن هناك اتجاها لزيادة عدد محطات تحلية المياه، وفقا لدراسات استشارية فى المحافظات السياحية والذي تم بالفعل البدء في العديد منها.


محطة اليسر تم تنفيذها طبقًا للمواصفات العالمية

وتم تنفيذ محطة اليسر على أعلى مستوى، طبقا للمواصفات العالمية لمحطات تحلية مياه البحر، حيث تتم على 3 مراحل، ويتم التخلص من جزيئات المياه المالحة بإلقائها في البحر، ويتم توزيعها على بقعة واسعة، حتى لا تعود للمحطة مرة أخرى أثناء مرحلة التعبئة، لافتا إلى أن جميع المراحل تتم آليا، دون تدخل بشري، حتى لا تكون هناك مساحة لتلوث المياه.


80 ألف متر مربع إنتاج محطة اليسر في اليوم


وتم إنشاء محطة اليسر بتقنيات وطاقة إنتاجية كبيرة؛ لسد العجز فى مياه الشرب، وتمت إقامتها فى موقع محطة اليسر القديمة، التى أنشئت فى ثمانينيات القرن الماضي، ولم تتعد طاقتها الإنتاجية 3 آلاف متر مكعب، بينما الأعمال التى تم تنفيذها فى المحطة، تمت وفق أحدث الأساليب العلمية فى هذا المجال، والذى يتمثل فى عملية التناضح العكسى "RO"، الذى يختلف عن الأساليب السابقة التى كانت تعتمد على عملية التبخير، وغلى المياه، وتكثيفها، غير أن الأسلوب الحديث يعتمد على عملية الفلترة للمياه عبر مراحل وتشغيله، وهي ثانى محطة على مستوى الجمهورية، تعمل بنظام المعالجة النهائية "فلاتر الكالسيت"، ونظام حقن ثانى أكسيد الكربون، لمعالجة المياه طبقًا للمواصفات القياسية لوزارة الصحة؛ للحفاظ على جودة المياه، ومطابقتها لمنظمة الصحة العالمية.


مراحل محطة اليسر

وتتكون المحطة من ثلاثة أجزاء، تبدأ بالمأخذ البحري لنقل مياه البحر، عبر أنفاق تحت الأرض، لتصل إلى وحدة التحلية، التى تعمل وفق أحدث النظم العالمية فى تحلية مياه البحر، وتنتج المياه الصالحة للشرب.

وتعملاالمحطة حاليًا بطاقتها كاملة، وتضخ 80 ألف م3 يوميًا، وينم ضخ المياه لمدة 24 ساعة يوميًا، لأول مرة في تاريخ الغردقة.

وقال اللواء أحمد عبدالله، محافظ البحر الأحمر، إن محطة اليسر مراقبة إلكترونيًا بالكامل؛ للحفاظ على المعدات وجودة المياه، وأن نظام التحكم بالمحطة، يتم من خلال شاشات المراقبة التي تعطي إشارة عند حدوث أي عطل فني، في أي مكان بالمحطة، مشيرًا أن ما تم علي أرض البحر الأحمر منذ سنوات الماضية لم يسبق منذ 20 عاما ؛ مؤكدا مستمرين في التنمية والعطاء في ظل القيادة السياسية للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.
Advertisements