ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements

د.حماد عبدالله يكتب: صالونات القاهرة "زمان" !!

الخميس 12/سبتمبر/2019 - 10:37 ص
Advertisements
د.حماد عبدالله يكتب: صالونات القاهرة زمان !!
د.حماد عبدالله
Advertisements
 
Advertisements

إفتقدنا فى المحروسة "ثقافة المناقشة" كنا نتميز بها وأشير إلينا بالبنان بين الأمم- فى وقت ليس ببعيد عن قدرتنا كشعب وكمثقفين على إحترامنا للرأى والرأى الأخر !
فالنقاش حول رأى أو حول موضوع هو حوار بين أفكار وحوار بين أطراف سواء كان موضوع المناقشة رأى وطنى أو رأى دينى أو رأى حول موقف ما !

وكانت الصالونات التى تجرى فيها المناقشات متعددة وأشهرها فى الخمسينيات صالون العقاد والذى قرأنا عن أحداثه وأهم رواده من أستاذنا ومؤرخ هذا الصالون الأستاذ/أنيس منصور!
كما كان هناك صالونات متعددة سواء كانت تعقد فى المنازل  أو فى القهاوى وأشهرها صالون (ريش) وصالون(قهوة البورصة) وصالون (قهوة ماتاتيا) وصالون (قهوة الفيشاوى) !!ولم نسمع أو نقرأ بـأن أحد هذه الصالونات قد إنتهت المناقشة فيه فى أى من أقسام البوليس أو تحرر محضر بين المختلفين فى الرأى. 
ولم نسمع أو نقرأ بأن من كان يشارك فى هذه الصالونات قد إنقلبوا أعداء "يقطعون بعضهم بعضاً" على صفحات الجرائد أو على شاشات الفضائيات (التى لم تكن موجودة) أو فى الإذاعة أو التليفزيون الأبيض والأسود !!

ثقافة النقاش يجب أن تعود إلى مثقفى الأمة إلى المصريين المحدثين !!
فاليوم نشاهد ونسمع ونقرأ فى المحروسة أن مجرد إختلاف وجهات نظر بين إثنين من المثقفين حول موضوع أو موقف إلا وإنقسم المجتمع إلى فريقين يأخذ كل منهم أطراف الحبل لكى يبدأوا بالشد والجذب إلى أن يقطع فتصل الأحوال إلى التماسك بالأيدى بعد ترك الأقلام وتنتقل العملية إلى النيابة العامة حيث يأخذ طرف على الأخر نص قانونى يخضع أو يطول أحد الأطراف نتيجة قول شارد أو كلمة دون وعى أو خيبة من أحد الأطراف المتناقشة والمتنازعة حول رأى وفى الغالب هو رأى "لايودى ولا يجيب" وتنتهى المناقشة فى القضاء –تحت طائلة القانون (سب وقذف)!!
إن ما يحدث بين مثقفى الأمة على صفحات الجرائد "والتلميح" "والتلميز" "والتلقيح" كلام واضح وضوح الشمس والشخصيات المستهدفة فى هذه"التلقيحات" والإيحاءات معروفة !
والإيعاز بأن المختلف بالرأى هو صاحب العزة وصاحب الثقافة وصاحب المقدرة الأكاديمية ومالك العلم الغزير "ويا أرض إتهدى ما عليك قدى"!
كل هذا لا ينطلى على القارىء المصرى المتلقى لهذه المهاترات فالمصريون المحدثون والمثقفون منهم يعرفون جيداً ويفهمون جيداً ويستطيعوا التفريق بين "الغث والثمين"!!
يا سادة لابد من عودة ثقافة النقاش ولابد من الإلتفاف حول بعضنا البعض فليس هناك من أمل لهذا الوطن إلا بتحرير عقول مثقفيه من الشذوذ ومن الإهتمام بالمصلحة الذاتية والإهتمام بالمصلحة العامة .
ووضع مصر وملامحها الثقافية والتراثية والتاريخية ودورها فى الإقليم فى وضعها الصحيح وعودة الريادة الفعلية لثقافة ومثقفى مصر بين عالمها العربى على الأقل 
لا أجد غير كلمة "عيب" إن فهمنا معناها !!

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟
ads
الدوري الإنجليزي
وست هام يونايتد
2
x
15:00
0
مانشستر يونايتد
كريستال بالاس
1
x
15:00
0
وولفرهامبتون
آرسنال
1
x
17:30
2
أستون فيلا
تشيلسي
1
x
17:30
2
ليفربول
الدوري الإسباني
خيتافي
4
x
12:00
2
ريال مايوركا
إسبانيول
1
x
14:00
3
ريال سوسييداد
فالنسيا
1
x
16:00
1
ليجانيس
أتلتيك بيلباو
-
x
18:30
-
ديبورتيفو ألافيس
إشبيلية
-
x
21:00
-
ريال مدريد
الدوري الإيطالي
بولونيا
1
x
15:00
1
روما
ليتشي
1
x
15:00
4
نابولي
الدوري الألماني
بوروسيا مونشنغلادباخ
2
x
15:30
1
فورتونا دوسلدورف
آينتراخت فرانكفورت
1
x
18:00
1
بوروسيا دورتموند
الدوري المصري الممتاز
أسوان
2
x
15:00
3
مصر المقاصة
الانتاج الحربي
2
x
17:30
0
نادي مصر
وادي دجلة
0
x
17:30
0
طنطا‏
المصري البورسعيدي
-
x
20:00
-
حرس الحدود
الدوري الفرنسي الدرجة الأولى
رين
1
x
15:00
1
ليل
ليون
-
x
21:00
-
باريس سان جيرمان