ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements

الأنبا عمانوئيل يشهد حفل ختام النشاط الصيفي للكاثوليك في الغردقة

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 03:24 م
Advertisements
الأنبا عمانوئيل يشهد حفل ختام النشاط الصيفي للكاثوليك في الغردقة
Advertisements
حازم رفعت
 
Advertisements
شهد صاحب النيافة الأنبا عمانوئيل عياد مطران إيبارشية طيبة للأقباط الكاثوليك، ختام فعاليات النشاط الصيفي بكنيسة القديس يوسف بالغردقة، أمس الثلاثاء، وذلك تحت رعاية وحضور القمص يؤانس اديب وكيل المطرانية عن محافظة البحر الأحمر وراعى كنيسة القديس يوسف.


وتتضمن الحفل الختامي للأنشطة الصيفية العديد من الفقرات، ويأتي من أبرزها تكريم الخريجين من أبناء الرعية.

كان الأنبا عمانوئيل عياد، مطران طيبة للأقباط الكاثوليك، قد ترأس، في شهر اغسطس المنصرم، القداس الإلهى الافتتاحي، والموسم الخامس لفاعليات مؤتمر الشباب الإيبارشي، بمطرانية طيبة للأقباط الكاثوليك.


وشارك بحضور القداس الأنبا دانيال لطفى، المطران المنتخب لكرسى الإسماعيلية وتوابعها، والمونسينيور جان توماس سكرتير سفير الفاتيكان، والقمص يوأنس اديب وكيل المطرانية لمحافظة البحر الأحمر، ولفيف من الكهنة التابعين للايبارشية، والأب فرنسيس حلمى راعى كنيسة قلب يسوع بالقوصية، والأب باسيليوس راعى كنيسة عزبة أبو جبل أسيوط.


يذكر أن دير العذراء سيدة الانتقال للآباء الفرنسيسكان بدير درنكه، للاقباط الكاثوليك، قد اختتم، الأربعاء، احتفالاته الروحية بالقداس الإلهى للاحتفال بعيد انتقال السيدة العذراء بالنفس والجسد إلى السماء.

وترأس صلاة القداس صاحب النيافة الانبا كيرلس وليم مطران، اسيوط للاقباط الكاثوليك وعاون نيافته فى الصلاة الاب مراد مجلع رئيس الرهبنة الفرنسيسكانية بمصر والاب يوسف ميخائيل راعى الكنيسة والاباء الفرنسيسكان الاب كمال وليم والاب يوسف ذكى والاب بولس رزق.


ايبارشية طيبة للاقباط الكاثوليك أقدم الايبارشيات فى تاريخ الكنيسة القبطية الكاثوليكية فى عصرها الحديث، يبلغ عمرها مائة وعشرين عامًا إذ يعود تأسيسها إلى 26 نوفمبر 1895 حيث اعلن طيب الذكر البابا لاون الثالث عشر احياء كرسي طيبة فى رسالته الحبرية ” المسيح الرب ”.


وعلى مدى العقود الاثنى عشر عايشت الايبارشية العديد من الاحداث التاريخية التى عمقت الإيمان فى القلوب كما خرج من بين صفوفها أحبارًا اتقياء قادوا دفة الكنيسة الكاثوليكية بمصر إلى الخير الروحي، وابتهاجًا بالسيامة الاسقفية للانبا عمانوئيل عياد وتجليسه على كرسي الايبارشية راعيًا ومدبرًا، يقدم التقرير التالى أهم ملامح المسيرة الحضارية لايبارشية طيبة لؤلؤة الجنوب على أرض الوطن.


كانت ايبارشية طيبة عند تأسيسها شاسعة المساحة حيث امتدت حدودها من مدينة ملوي شمالًا حتى اسوان جنوبًا ومقرها الاداري مدينة طهطا حيث كرسي الاسقف. ومع ازدهار الخدمة الرعوية نمت هذه الايبارشية حتى انبثق عنها ايبارشيتين جديدتين ففى 9 اغسطس 1947 انبثقت عنها ايبارشية اسيوط وشملت الحدود الادارية لمحافظة اسيوط ثم انبثقت ايضًا ايبارشية سوهاج فى 26 مايو 1982 وشملت الحدود الادارية لمحافظة سوهاج، ومنذ ذلك التاريخ وحتى الآن اضحت حدود ايبارشية طيبة تضم اربعة محافظات هى قنا والاقصر واسوان والبحر الاحمر ومقرها الإداري بمحافظة الاقصر.
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
Advertisements
هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟
ads
الدوري الإنجليزي الممتاز
أستون فيلا
-
x
21:00
-
وست هام يونايتد
الدوري الإيطالي
تورينو
-
x
20:45
-
ليتشي
الدوري الإيطالي
دوري أبطال آسيا 2019
السد - قطر
-
x
17:45
-
النصر - السعودية