خادم الحرمين الشريفين يتسلم رسالة من أمير الكويت

لقاء خادم الحرمين مع صباح الأحمد
لقاء خادم الحرمين مع صباح الأحمد
Advertisements

تسلم الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين، رسالة من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.

قام بتسليم الرسالة لخادم الحرمين، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، وذلك خلال استقبال الملك المفدى له اليوم الثلاثاء، في مكتبه بقصر السلام في جدة.

ونقل الشيخ الصباح للملك سلمان تحيات وتقدير أمير الكويت، فيما حمّله الملك تحياته للأمير، متمنياً له دوام الصحة والعافية. 

هذا وكان قد أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أمس الاثنين، اتصالاً هاتفيًّا لأخيه الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، للاطمئنان على صحته خلال استكماله الفحوصات الطبية.

واطمأن خادم الحرمين الشريفين خلال الاتصال على صحة أمير الكويت، داعيًا الله سبحانه أن يُمتِّع سموه بالصحة.

وقد عبَّر أمير دولة الكويت، عن بالغ شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على ما أبداه من طيب المشاعر وصادق الدعاء، متمنيًا لخادم الحرمين الشريفين موفور الصحة والعافية.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" إن عارض طارئ تسبب في تأجيل لقاء أمير الكويت والرئيس الأمريكي، فقد دخل أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح إحدى المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكية، لاستكمال فحوصات طبية.

ويعد هذا العارض الطارئ هو الثاني خلال فترة قصيرة حيث دخل أمير الكويت إلى مستشفى أمريكية، الشهر الماضي، وفق ما أعلنه وزير شئون الديوان الأميري بالإنابة في الكويت محمد ضيف الله شرار، وقد تم إجراء فحوصات طبية لأمير الكويت في ذلك الوقت، وتكللت بالنجاح. 

وكان الديوان الأميري الكويتي أعلن عن تأجيل اللقاء الذي كان مقرر لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، وذلك مع دخول أمير الكويت للمستشفى لإجراء بعض الفحوصات الطبية. 

وفي تعليقه على الأمر، نقل البيت الأبيض عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قوله إنه يتطلع لاستقبال أمير الكويت في واشنطن بمجرد تماثله للشفاء، مضيفا أنه تم إبلاغ الرئيس الأمريكي أن الشيخ صباح الأحمد سيؤجل زيارته المقررة في 12 سبتمبر الجاري إلى البيت الأبيض بسبب دخوله المستشفى.

وأكد البيت الأبيض في بيانه أن الرئيس الأمريكي يتمنى لصديقه الشفاء العاجل ويتطلع إلى دعوته إلى واشنطن مرة أخرى في أقرب وقت ممكن.

فيما أعرب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، عن أمنياته بالشفاء لأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.