عاجل
Advertisements
Advertisements

وسائل إعلام إسرائيلية: نتنياهو سيكشف المستور عن النووي الإيراني اليوم

نتنياهو
نتنياهو
Advertisements

 قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إنه سيكشف عن تفاصيل استخباراتية جديدة تخص البرنامج النووي الإيراني، حسبما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الإثنين.


نتنياهو يعتزم كشف عن تفاصيل جديدة

ونقلت "القناة 13" الإسرائيلية عن مسؤول رفيع المستوى قوله، إن نتنياهو يعتزم الكشف عن تفاصيل جديدة تستند إلى معلومات استخباراتية حصل عليها جهاز الموساد خلال الاستيلاء على الأرشيف النووي الإيراني".

 

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن "نتنياهو يفكر في تقديم مزيد من التفاصيل حول المواقع النووية المعروفة في إيران، والمواقع التي يشتبه في ارتباطها بالبرنامج النووي الإيراني".

 

نتنياهو يستعد لخوض انتخابات عامة

يأتي ذلك، في وقت يستعد فيه نتنياهو لخوض انتخابات عامة جديدة في الـ17 من سبتمبر الجاري، بعدما فشل في الانتخابات التي جرت في أبريل الماضي في تشكيل ائتلاف حكومي، في وقت يلاحقه القضاء بأكثر من قضية فساد قد تودي به إلى السجن.

 

تخصيب اليورانيوم عن مستوى 20٪

قالت إيران، إنها قادرة الآن على رفع مستوى تخصيب اليورانيوم عن مستوى 20٪ وعلى الرغم من أنها ليس لديها خطط فورية لفعله، فإن الوقت يتجه نحو النقطة التي يمكن أن يكون فيها الاتفاق النووي لعام 2015 مع القوى العالمية لا يمكن انقاذها.

 

وقال بهروز كمالفندي المتحدث باسم الوكالة النووية الايرانية في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون: "بدأنا في رفع القيود المفروضة على بحثنا وفرضنا بموجب الاتفاق... وسيتضمن تطوير أجهزة طرد مركزي أكثر سرعة وتقدما."

 

وأضاف: "يجب أن تعلم الأطراف الأوروبية في الصفقة أنه لم يتبق الكثير من الوقت، وإذا كان هناك بعض الإجراءات التي يجب اتخاذها (لإنقاذ الصفقة النووية)، فيجب القيام بها بسرعة."

 

اتفاقية عام 2015

ولقد عطلت اتفاقية عام 2015 البرنامج النووي الإيراني المتنازع عليه مقابل تخفيف العقوبات، ولكنها تراجعت منذ انسحاب الولايات المتحدة منه العام الماضي، وعمل على خنق تجارة النفط الإيرانية لدفعها إلى تنازلات أمنية أوسع.

 

منذ شهر مايو، بدأت إيران في تقليص التزاماتها بالميثاق ردًا على حملة "الضغط الأقصى" التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ أن خرج من الصفقة وأعاد فرض العقوبات لإجبار طهران على العودة إلى المفاوضات.

 

وتقول إيران أن إجراءاتها قابلة للانعكاس إذا وجد الجانب الأوروبي وسيلة لحماية صادراتها الحيوية من عقوبات واشنطن.

 

عدد آلات التخصيب بالطرد المركزي

وحددت الصفقة عدد آلات التخصيب بالطرد المركزي التي تم تركيبها في إيران بحوالي 6000 جهاز، أي أقل من حوالي 19000 قبل عام 2015. وهي تسمح لإيران بتكرير اليورانيوم فقط من الجيل الأول من أجهزة الطرد المركزي IR-1 واستخدام أعداد صغيرة من أجهزة الطرد المركزي الأكثر تطورًا لأغراض البحث فقط. ولكن دون تخزين اليورانيوم المخصب لمدة 10 سنوات.

 

كما حدد الاتفاق مستوى النقاء الذي يمكن لإيران من خلالها تخصيب سداسي فلوريد اليورانيوم، الذي يعد المواد الأولية لأجهزة الطرد المركزي، بنسبة 3.67 في المائة، وهو مناسب لتوليد الطاقة المدنية وأقل بكثير من عتبة 90 درجة من الأسلحة النووية.

 

ويمثل مستوى 20 في المئة قفزة كبيرة نحو المواد المتفجرة، على الرغم من أن إيران قد زعمت أنه يمكن وضعها لتشغيل مفاعل بوشهر للطاقة النووية.

 

وقال كمالفيندي: "لقد تم إخطار هيئة الرقابة النووية التابعة للأمم المتحدة بخطواتنا النووية الجديدة وما زالت لديها إمكانية الوصول إلى مواقعنا النووية".

 

وتكافح فرنسا وألمانيا وبريطانيا لإنقاذ الصفقة من خلال إنشاء آلية تجارة المقايضة مع إيران لكنها لم تبدأ بعد، وحددت طهران يوم الأربعاء مهلة 60 يومًا للأوروبيين.

Advertisements