من الجيل الخامس.. روسيا تسبق أمريكا بالشيطان الطائر

مقاتلة
مقاتلة
Advertisements
يعتقد كثيرون أن الولايات المتحدة الأمريكية هي أولي البلاد التي أنتجت طائرات صنفت علي أنها من الجيل الخامس الحديث مثل طائرات f-35 المقاتلة المشهورة عالميا بقدرتها الفائقة.

ولكن روسيا سبقت الولايات المتحدة في إنتاج مقاتلة تصنف علي أنها من الجيل الخامس وأطلقت المشروع في القرن العشرين، بعد أن أحاطت المشروع بأكمله بالسرية التامة وتسربت معلومات عن مقاتلة المستقبل إلى الصحافة الغربية وهو ما دفع الأمريكيين إلى رفع وتيرة العمل في مشروع "إف-22".

وكان مشروع روسيا في ذلك الوقت الطائرة المقاتلة من الجيل الخامس ميغ-37 وفي تلك الأثناء خرجت الطائرة جديدة منقطعة النظير إلى حيز الوجود في روسيا في الخفاء.

وعن مواصفات الطائرة التي أطلق عليها اسم "ميغ-37" فان طولها يقارب 13 مترا ويصل طول الجناح 10 أمتار، أما الارتفاع فيصل حوالي 3 أمتار ووصلت سرعتها إلي 5300 كيلومتر في الساعة أي 4 أمثال سرعة الصوت ووصل وزنها نحو 16 طنا، وهي مزودة بالمحرك التوربيني النفاث ذي تقنية توجيه الدفع.

وشكلت المعلومات المسربة عن المقاتلة الأكثر سرية مادة للتخمينات، حيث رجح بعض الخبراء أن يكون الأمريكيون اختلقوا تلك المعلومات لرفع وتيرة العمل في مشروع مقاتلة الجيل الخامس الأمريكية وإقناع الحكومة الأمريكية بضرورة رصد الاعتمادات اللازمة لهذا المشروع.

وقال موقع "سبوتنك" المتخصص في الشئون العسكرية أن المهندسين الروس عملوا على مقاتلة المستقبل من الجيل الخامس وقاموا بصناعة النموذج المصغر أو التجريبي من مقاتلة "ميغ-37"، وفي كل الأحوال فإن المعلومات المتوفرة تفيد أن النموذج التجريبي من مقاتلة "ميغ-37" أنجز رحلته الجوية الأولى في عام 1988 ثم أوقفت الأحداث السياسية العمل في هذا المشروع.

واستفاد الروس مما حققوه في إطار مشروع "ميغ-37" لصنع طائرة "سو-47" فيما بعد والتي صممت بالجناح المرتد، كنموذج أولي لمقاتلة الجيل الخامس، وصنعت روسيا أخيرا طائرة "سو-57" التي تمثل الجيل الخامس من المقاتلات.

وتعتبر المقاتلات من الجيل الخامس هي احدث الطائرات المقاتلة علي مستوي العالم فى العصر الحديث وتمتلك تكنولوجيا متطورة في التسليح والطيران والمناورة تمكنها من إنجاز العديد من العمليات الجوية بكفاءة عالية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا