تايجر شروف يتحدث عن أكبر خسارة سينمائية في تاريخ أسرته

بوابة الفجر
Advertisements

كشف النجم الشاب تايجر شروف، نجل النجم الهندي الكبير جاكي شروف، للمرة الأولى عن تأثير سقوط فيلم boom الذي أنتجه والده عام 2003، على أسرته في ذلك الوقت.

وفي الحوار الذي نقله موقع "إنديا توداي" المختص بأخبار بوليوود، قال النجم تايجر شروف، أن رحلة صعوده كنجم شاب ببوليوود كانت مثل التجوال في الغابات وسط الحيوانات المفترسة.

وأن الصعوبات التي مر بها من عالم صناعة السينما ببوليوود تمتد لما قبل نجاحه وظهوره كأحد المشاهير ببوليوود، ويعود ذلك للفترة التي قرر بها والده الخوض بتجربة الإنتاج السينمائي.

وأوضح نجم فيلم WAR المرتقب، أن فيلم BOOM يعد أسوء خسارة في تاريخ أسرته التي تتكون بالكامل من العاملين بمجال صناعة السينما ببوليوود.

وكان فيلم BOOM الذي طرح في عام 2003، التجربة الإخراجية الأولى لوالدته المخرجة عايشا شروف، وحدث أن تم تسريب الفيلم قبل طرحه بصالات العرض.

وأدى ذلك لتراجع الموزعون عن توزيعه بصالات العرض بعد أن تم حرقه بسبب التسريبات في ذلك الوقت، ورغم ذلك أصر والده النجم جاكي شروف الذي كان منتجا للفيلم، على طرحه بصالات العرض في عام 2003.

وجاءت تبعات ذلك قاسية على أسرة شروف بأكملها على حد وصف النجم الشاب، حيث وصل الأمر لأن أضطر والديه لبيع مقتنيات منزلهم قطعة قطعة.

بالإضافة لبيع منزلهم بمدينة "باندرا" الهندية الذي كان يتكون من أربعة غرف، لتغطية الخسارة المادية الفادحة التي واجهتها أسرته في ذلك الوقت بسبب تسريب فيلم BOOM.

وذكر موقع "إنديا توداي" أن تايجر شروف أعترف في حواره مع مجلة GQ، "أتذكر كيف تم بيع مقتنيات منزلنا، ومقتنيات والدتي الفنية، والمصابيح، وكل الأشياء التي نشأت حولها وكانت تمثل ملامح منزلنا في ذلك الوقت.

وتابع"كان ذلك أسوء شعور يمر بي في حياتي، كانت لدي رغبة ملحة في العمل لتعويض هذه الخسارة الفادحة، ودعم والدي ولكني كنت مازلت صغيرا وغير قادرا على ذلك".

وشارك في بطولة فيلم BOOM النجم الكبير اميتاب باتشان، وجولسهان جروف، وجاكي شروف، وزينات أمان، وكاترينا كيف.

ويستعد النجم تايجر شروف للظهور بالفيلم السينمائي الذي سيجمعه للمرة الأولى بالنجم الكبير هيرثيك روشان على الشاشة الفضية والذي سيكون بعنوان war.

وقال موقع إنديا توداي، أن الفيلم سيكون من إخراج الكاتب والمخرج الهندي Siddharth Anand، وسيتم طرحه رسميا بصالات العرض في الثاني من أكتوبر القادم.

وسبق أن أعلن مخرج الفيلم، Siddharth Anand عن أن هذا الفيلم سيكون الأول بتاريخ بوليوود الذي يتم تصويره في الدائرة القطبية الشمالية المجمدة.

وفي حوار سابق نشره الموقع لمخرج الفيلم، أعلن من خلاله أن المسئولين بشركة إنتاج الفيلم قرروا إضافة أربعة مخرجين لمشاركته إخراج الفيلم،و هم المخرج Paul Jennings والمخرج Franz Spilhaus والمخرجSeaYoung والمخرج Parvez Shaikh تأكيدا على رغبتهم لتقديم فيلم استثنائي لعشاق بوليوود حول العالم.

كما كشف "إنديا توداي" نقلا عن مصادره من داخل شركة إنتاج الفيلم، أن مشاهد الحركة به سيتم تصويرها بسبعة دول مختلفة، وهو ما لم يحدث من قبل في أفلام بوليوود أيضا.