Advertisements

ثانِ تسرب للنفط قبالة سواحل مقاطعة "نيوفاوندلاند أند لابرادور" الكندية

تسرب نفط - صورة أرشيفية
تسرب نفط - صورة أرشيفية
أعلنت شركة هيبيرنيا للإستغلال والتنمية، الإثنين أن منصتها النفطية أمام سواحل مقاطعة "نيوفاوندلاند اند لابرادور" بالشرق الكندى سجلت تسربا نفطيا، مشيرة إلى أن محو 2.200 لتر على الأقل من النفط تسرب إلى مياه المحيط الأطلنطي.

وذكرت شركة هيبرنيا أنه بعد انقطاع التيار الكهربائى مساء السبت الماضى على المنصة، بدأ نظام الرش فى العمل مما تسبب فى إغراق جزء منها وحدوث فيضان مزج الماء بالنفط. وتسرب الخليط فى المحيط، وفقا لما ذكرت هيئة "الإذاعة الكندية" "سى بى سى نيوز".

وأكد تجمع الشركات "الكونسورتيوم" الذى يمتلك الشركة أنه تمت إعادة تشغيل التيار وأن جميع موظفى منصة هيبرنيا آمنون، لكن إنتاج النفط توقف. وذكرت الشركة أنها نشرت أربع سفن بما فى ذلك كاسحة لمواجهة هذا التسرب.

ويعد هذا الحادث هو ثانِ تسرب للنفط خلال شهر على "منصة هيبرنيا".