Advertisements
Advertisements
Advertisements

"نقل الكهرباء" توقع عقد مع سيمنس لاجراء سلسة من الدراسات خلال 5 سنوات

Advertisements
عقب التوقيع
عقب التوقيع
Advertisements
أوضحت المهندسة صباح مشالى رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء، أنه تم توقيع عقد بين المصرية لنقل الكهرباء وشركة سيمنس ،  ولما تمتلكه شركة سيمنس للتكنولوجيا من الخبرة اللازمة والمعرفة الكافية بالشبكة القومية لنقل الكهرباء كونها هي الاستشاري الذي تم الاستفاده به لاجراء دراسة المخطط الرئيسي للشبكة حتى عام 2025.

وأضافت مشالى أنه تم تحديد أطر التعاون بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء وشركة سيمنس ، وذلك من خلال تحديث البرامج الجديدة والحاجة إلى ضم برامج أخرى على النحو التالي ولعل أبرزها ما يلى 

1- تحديث برنامج PSSE باضافةModules  جديدة .

2- برنامج PSS SINCAL الذي يستخدم لعمل الدراسات الخاصة بأجهزة الوقاية والتحكم القومي وتنظيم العزل الكهربائي للشبكة ويستخدم هذا البرنامج أيضاً لعمل الدراسات الخاصة بالمحطات النووية.


3- برنامج PSS MOD المستخدم في تنظيم ملفات العمل والدراسات .

·        الدعم الفني  للبرامج المستخدمة لمدة 6 سنوات

·        البرامج التدريبية لدعم مهندسي قطاع دراسات الشبكات

·        خدمات استشارية ومشاركة فريق عمل قطاع دراسات الشبكات في اعداد الدراسات اللازمة والمطلوبة بالكفاءة التي تضاهي الشركات العالمية ودعم مسيرة الشركة المصرية لنقل الكهرباء في مسيرتها نحو تطوير البنية التحتية ومواجهة التحديات التي تواجه الشبكة القومية ولقد بدأت شركة سيمنس في اعداد الدراسات الفنية ومن بينها:-

مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسودان ، مشروع تطوير شرق العوينات

هذا بالإضافة الى الدراسات الفنية المطلوبة لمواكبة التكنولوجيا الحديثة في المشروعات القومية وتأثيرهاعلى الشبكة القومية لكل من :-

·        مشروع   القطار الكهربائي السريع

·        مشروعات محطات شحن السيارات الكهربية ( E MOBILITY)

وأكدت مشالى أن هناك عدد من التحديات يتم العمل عليها والتى من اهمها التوسع فى الاعتماد على مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة لانتاج الكهرباء مما يستدعى وجود شبكات قوية تتعامل مع طبيعة التغيرات السريعة لهذا النوع من الطاقات ، كما أكدت على اهمية الدور الذى ستقوم به شركة سيمنس فى تقديم الدعم الفنى اللازم لعمل الدراسات المطلوبة للشبكة .

ومن جانبه أضاف المهندس ايهاب فوزى – النائب الاول للرئيس التنفيذى لشبكات سيمنس الرقمية فى مصر أن الشبكات الرقمية ستلعب دورا رئيسيا فى خلق منظومة مستدامة للطاقة فى مصر من خلال تيسير دمج مصادر الطاقة الجديدة والمتنوعة فى الشبكة ، بما سيتيح زيادة فى حجم الطاقة المولدة والموزعة ، مع امكانية دمجها ضمن شبكة الكهرباء الرئيسية ، وبما يمنح مرونة ورؤية كاملة لكافة اجزاء ومكونات الشبكة ، معرباً عن سعادته بتلك الفرصة الهامة التى ستتيح لهم المساهمة فى  دعم الشركة المصرية لنقل الكهرباء فى مسيرتها نحو التحول الرقمى للبنية التحية لشبكة نقل الكهرباء فى البلاد باعتبار شركة سيمنس شريك تكنولوجى .

بالإضافة لذلك ، ستسعى الدراسة التى ستجريها سيمنس لاستكشاف الفرص والوقوف على التحديات التى تواجه الشبكة القومية للكهرباء ، خاصة مع التوسع فى تنفيذ مشروعات جديدة للطاقة .
Advertisements