ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
Advertisements

إيطاليا تسعي لتحقيق أهداف الاتحاد الأوروبي

الإثنين 22/يوليه/2019 - 03:51 م
إيطاليا تسعي لتحقيق أهداف الاتحاد الأوروبي
Advertisements
ترجمة - منة الشريف
 
Advertisements
وفقًا لقرار صادر عن الاتحاد الأوروبي في  يونيو، أعلنت إيطاليا أنها ستجري أول مزادات من أصل سبعة مزادات للطاقة المتجددة في شهر سبتمبر، بهدف اختيار المنتجين لأول 500 ميجاوات من الطاقة.

كما تدعو الخطة التي تبلغ تكلفتها 5.4 مليار يورو (6.1 مليار دولار أمريكي) إيطاليا إلى توليد ما لا يقل عن 4.8 جيجاوات من الطاقة الجديدة من خلال استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح على مدار عامين.

واستنادًا إلى الاستخدام المعتاد للطاقة في إيطاليا، فإن غيغاواط واحد - كمية الطاقة التي تنتجها حوالي 3 ملايين لوحة شمسية أو 430 توربينات هوائية كبيرة الحجم - يكفي لتشغيل حوالي مليون منزل.

وسيتم أول مزاد بقيمة 500 ميجاوات في 30 سبتمبر، مما يسمح للشركات والكيانات الأخرى التي تنتج ما لا يقل عن ميجاوات واحد من الطاقة بالمشاركة.

وسيتم تقييم المشروعات بناءً على السعر وعوامل أخرى، مثل الوصول إلى شبكات الطاقة، يتضمن المرسوم الإيطالي أيضًا مزادات منفصلة أصغر للمشاريع التي تنتج أقل من ميجاوات من الطاقة.

كما أن المشاريع الزراعية ليست مؤهلة للمشاركة في المزاد، مما يعني أن على المطورين بناء مشاريعهم في المناطق الصناعية أو قطع الأراضي غير المستخدمة في المناطق الحضرية.

وبالإضافة إلى مزاد 30 سبتمبر، ستجري مزادات مماثلة في 31 يناير و31 مايو و30 سبتمبر في كل من عامي 2020 و2021. وستكون الجولتان الأوليان لكل 500 ميغاواط لكل منهما، والثلاثة القادمة بـ 700 ميجاوات، والنهائي الثاني ل 800 ميجاوات.

ووفقًا لأندريا زاجي، المدير العام لمجموعة فوتوريتا فوتورا الصناعية، فإن إيطاليا تسير بالفعل على طريق تحقيق أهداف الطاقة المتجددة التي يفرضها الاتحاد الأوروبي. تحصل البلاد حاليًا على حوالي 16 بالمائة من مزيج الطاقة من المصادر المتجددة، والهدف من ذلك هو زيادة هذا الرقم إلى 17 في المائة على الأقل بحلول نهاية العام المقبل وإلى 30 في المائة بحلول عام 2030.

وقال زاجي لشينخوا "هذه 500 ميجاوات (في المزاد الأول) ليست كمية ضئيلة من الطاقة"، مضيفًا "أعتقد أن هذه المزادات تعني أننا لن نحتاج إلى المزيد من المراسيم للوصول إلى أهدافنا. لكن علينا أن نرى كيف الأسعار تذهب في المزاد ".

ومضى زاجي، المدير السابق لجمعية الطاقة المتجددة الإيطالية أسورينوفابيلي، قائلًا: "هدف الـ 30 في المائة (لعام 2030) طموح. يمكننا الوصول إليه ولكن لا يمكننا التهاون".

وقال ميدولا في مقابلة "هذا المرسوم يعود إلى الحكومات السابقة". "يجب على كل حكومة أن تقوم بدورها، لا يكفي محاولة الوصول إلى الحد الأدنى من المعايير. إيطاليا قاعدة طبيعية لطاقة الرياح والطاقة الشمسية. يجب أن نفعل الكثير".

وقال ميدولا إن الشركات المهتمة بإنتاج الطاقة المتجددة في إيطاليا تعيقها قلة اليقين التنظيمي والأولويات غير المتسقة من مختلف الحكومات.

وقال ميدولا "أنظر إلى (شركة المرافق الإيطالية العملاقة) إينل التي قامت باستثمارات كبيرة في مجال الطاقة المتجددة خارج إيطاليا ولكنها لم تفعل الكثير في البلاد".
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
الدوري الإنجليزي
وولفرهامبتون
-
x
21:00
-
مانشستر يونايتد