سلطنة عمان تحث إيران على الإفراج عن الناقلة البريطانية

احتجاز ناقلة نفط
احتجاز ناقلة نفط

حثت سلطنة عمان إيران، الأحد، على السماح بمغادرة الناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا والتي تحتجزها منذ الجمعة.

 

وأفاد تلفزيون عمان بأن السلطنة دعت أيضا جميع الأطراف إلى ضبط النفس، وحل الخلافات بالطرق الدبلوماسية.

 

وقال تلفزيون عمان، على تويتر: "السلطنة تدعو إلى عدم تعريض هذه المنطقة إلى مخاطر تؤثر على حرية الملاحة".

 

وكان مالكو الناقلة قالوا إنهم فقدوا الاتصال مع طاقمها المؤلف من 23 شخصا فيما زعمت إيران أن الناقلة "أوقفت" لأنها "تسببت في حوادث بحرية يجري التحقيق فيها".

 

إلا أن شركة ستينا بالك، المالكة للناقلة، قالت إنها كانت "ملتزمة بشكل كامل بجميع قواعد الملاحة واللوائح الدولية"، وإنها احتجزت أثناء وجودها في المياه الدولية.

 

ونشرت طهران، مساء السبت، لقطات شبيهة بحوادث الاختطاف التي يقوم بها القراصنة الصوماليون، للحظة احتجاز قوات الحرس الثوري السفينة التي تحمل اسم ستينا إمبيرو في مضيق هرمز.

 

وشهدت الناقلة ستينا إمبيرو نزول جنود إيرانيين على متنها، من طائرة هليكوبتر، بينما تعالى صوت يظهر جليا في المقطع المصور الذي نشره الحرس الثوري، وهو يردد: "الله أكبر".

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا