أبطالها جنديان.. فضيحة جديدة في الجيش الإسرائيلي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشفت قناة عبرية، النقاب عن فضيحة جديدة في الجيش الإسرائيلي، بطلها جنديين.

وذكرت القناة العبرية الـ"13"، مساء أمس الخميس، أن الشرطة العسكرية اعتقلت جنديين إسرائيليين، بتهمة سرقة أسلحة من موقع عسكري، وبيعها لمواطنين من العرب.

وأفادت القناة العبرية بأن جنديا يخدم بالقوات النظامية، تم اعتقاله في الثامن والعشرين من الشهر الماضي، بتهمة سرقة قطعة سلاح من طراز M16، ورشاش ثقيل، وذخيرة، وقام ببيعها لشبان عرب من قرية وادي عارة.

وأوضحت القناة العبرية أن الجندي قام ببيع أسلحة لثلاثة من الشباب العرب، بمساعدة جندي آخر، وحصل منهم على عشرات الآلاف من الشواكل، في وقت اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الشبان الثلاثة العرب، بعد اعتراف الجندي الإسرائيلي عليهم أثناء التحقيق.

وأشارت القناة العبرية إلى أن حادثة سرقة وبيع الأسلحة المستمرة تمثل فضيحة كبيرة، وقضية خطيرة بالجيش الإسرائيلي، وبأن الشرطة العسكرية الإسرائيلية قامت بإحباط عمليات مشابهة من قبل.

وأكدت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن الشرطة العسكرية الإسرائيلية، أو الجيش أجرى تحقيقا في الواقعة، وبأنه يعمل على عدم تكرارها في المستقبل.