Advertisements
Advertisements
Advertisements

بوتين: استئناف علاقاتنا بأوكرانيا مهم للغاية

Advertisements
فلاديمير بوتين
فلاديمير بوتين
Advertisements
عبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، عن استعداد بلاده للعمل مع أي حزب سياسي لاستعادة العلاقات مع كييف، وذلك أثناء لقائه سياسياً مؤيداً للكرملين قبل الانتخابات التشريعية الأوكرانية.

وأجرى بوتين محادثات في سان بطرسبرج مع فيكتور ميدفيدتشوك، السياسي ورجل الأعمال الأوكراني الموالي للكرملين. وقال لميدفيدشتوك: «مسألة استئناف العلاقات الروسية الأوكرانية مهم للغاية بالنسبة لنا، وسنتعاون مع أي حزب سياسي ومن بينها حزبك، لاستئناف العلاقات الكاملة».

وخلال اللقاء، جدد بوتين دعوة كييف لإجراء محادثات مباشرة مع الانفصاليين الذين يسيطرون على منطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا. وقال: «لم يُحلّ أي نزاع في العالم في التاريخ المعاصر دون محادثات مباشرة بين أطراف النزاع».
والأسبوع الماضي، ناقش بوتين مع الرئيس الأوكراني الجديد، فولوديمير زيلينسكي، النزاع في شرق أوكرانيا، في أول اتصال هاتفي بينهما.
وقال ميدفيدتشوك لبوتين إن «كثراً في أوكرانيا» رحبوا بالمكالمة الهاتفية.
ويتوجه الأوكرانيون إلى مراكز الاقتراع، الأحد، لاختيار برلمان جديد. وحزب «منبر المعارضة - مدى الحياة» الذي يتزعمه ميدفيدتشوك هو ثاني أكثر الأحزاب شعبية في استطلاعات الرأي، وحصل على تأييد 14 في المائة من الناخبين.
وتدهورت العلاقات بين أوكرانيا وروسيا بعد الانتفاضة الدموية التي أطاحت بالنظام المدعوم من الكرملين في 2014. وعلى الأثر ضمت موسكو شبه جزيرة القرم ودعمت الانفصاليين في شرق أوكرانيا، في نزاع أدى إلى مقتل نحو 13 ألف شخص حتى الآن.
Advertisements