Advertisements
Advertisements
Advertisements

اجتماع طارئ للكنيست لمناقشة ثورةالفلاشا

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
يعقد الكنيست اليوم الاثنين جلسة خاصة لمناقشة احتجاجات يهود الفلاشا الذين يعانون من التمييز والعنصرية في المجتمع الاسرائيلي للبحث في ثورتهم على الوضع الحالي بعد ان اندلعت احتجاجات عنيفه في أعقاب مقتل أحد شبان الطائفة على يد الشرطة الاسرائيلية.

وقرر الكنيست عقد الجلسة الاستثنائية الخاصة في أعقاب طلب أكثر من 25 عضو كنيست عقد اجتماع عاجل للكنيست في أعقاب الاحتجاجات الأثيوبية.

هذا وسيتم عقد جلسة الكنيست المقبلة اليوم تحت عنوان " الفشل القومي المتواصل في استيعاب اليهود الأثيوبيين ".
وقد اشتبك محتجون مع قوات الشرطة في أنحاء عدة من إسرائيل في أعقاب تشييع جثمان سلومون تيكا، البالغ من العمر 18 عاما، وهو شاب إسرائيلي من أصول إثيوبية قُتل على يد شرطي خارج الخدمة.

فقد خرج الآلاف من المتظاهرين في عدد من المدن الإسرائيلية إلى الشوارع، ونظم بعضهم اعتصامات وأغلقوا الشوارع وأحرقوا الإطارات.

أشار بيان للشرطة الإسرائيلية إلى أن الشرطي يقول إنه كان يحاول التدخل في شجار نشب بين مجموعتين من الشباب. وبعد أن عرف نفسه، بدأ الشباب في قذفه بالحجارة، مما دفعه إلى إطلاق النار في اتجاههم، بعد "أن شعر أن حياته باتت مُهددة" بحسب البيان.

لكن وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن شهود عيان للحادث قولهم إن بيان الشرطة كاذب وان الشرطي لم يتعرض لأي هجوم وقد تدخل بشكل همجي ومتكبر 

كما ان الاجهزة الامنية لم تعتقل الجاني ووضعته فقط في الإقامة الجبرية في منزله بعد أن استجوبه المحققون بشأن القضية.

وفي الوقت نفسه، اعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن الأقلية الإثيوبية في إسرائيل تواجه "مشكلات" لكنه ناشد المحتجين التوقف عن إغلاق الطرق علما ان المشكلة ليست الاولى في الكيان 
Advertisements