Advertisements

38 قتيلا جراء أعمال العنف الطائفي بوسط مالي

بوابة الفجر
أعلنت السلطات في مالي ان 38 شخصًا على الاقل لقوا حتفهم بعد سلسلة الهجمات الأخيرة على القرى القريبة من الحدود مع بوركينا فاسو. واوضحت الحكومة ان أعمال العنف وقعت يوم الاثنين في قريتي دوجون العرقية في جانجفاني ويورو. وقد بدأ العنف الطائفي مع وصول المتطرفين المتهمين بالعمل إلى جانب ميليشيات بوهل إلى وسط مالي.


وصرح مسؤول أمني مالي، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لانه غير مصرح له بالتحدث الى الصحفيين، ان المهاجمين كانوا من ميليشيا بوهل العرقية. وقد ازدادت التوترات بين المجموعتين منذ مذبحة مارس في قرية بوهول التي خلفت قرابة 160 قتيلًا. وفي وقت سابق من هذا الشهر، اسفر هجوم على قرية دوجون عن مقتل 35 شخصًا على الاقل، معظمهم من الأطفال.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا