الدفاع الإسرائيلية تتوقع تتدهور الوضع الأمني مجددا خلال أسابيع قليلة

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
توقعت وزارة الدفاع الإسرائيلية،وفقًا لما كشفته صحيفة معاريف صباح اليوم، أنه فى حالة عدم التوصل إلى مسيرة سياسية مكتملة بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية ”حماس والجهاد الإسلامى "، سيكون من الصعب الحفاظ على الوضع الامنى فى الجنوب.

وأشارت معاريف، أنه من ضمن المواقف التى تم مناقشتها خلال الأيام الاخيرة،داخل وزارة الدفاع الإسرائيلية،التأكيد على أنه بدون حدوث أى تقدمات على المستويات المدنية، فأن من المحتمل حدوث تدهورًا جديدًا فى الحالة الامنية خلال بضعة أسابيع،على أيدى حركة الجهاد الإسلامية.

كما صدرت تحذيرات أيضًا بشأن تدهور الموقف وحدوث حالة من الفوضى فى الضفة الغربية، مايعنى وجود إحتمالات كبرى وقوية للتصعيد من جديد داخل جبهتين فى توقيت واحد، الضفة الغربية وقطاع غزة.
Advertisements