Advertisements
Advertisements
Advertisements

فتح الملاجئ وإغلاق الشواطئ في جنوب إسرائيل

Advertisements
إسرائيل
إسرائيل
Advertisements

قالت قناة عبرية إن بلدية أشدود قررت فتح المخابئ والملاجئ ردا على إطلاق عشرات القذائف الصاروخية من قطاع غزة.

 

وذكرت القناة العبرية الـ"13"، صباح اليوم، السبت، أن بلدية أشدود في محيط مستوطنات غلاف غزة، قررت فتح المخابئ والملاجئ في محيطها.

 

وقال أور هيلر، الإعلامي الإسرائيلي بالقناة العاشرة العبرية، إن إدارة شواطئ أشكلون، التي تقع على البحر المتوسط، قررت إغلاق الشاطئ أمام المصطافين، بعد إطلاق عشرات القذائف الصاروخية من داخل قطاع غزة على المستوطنات المحيطة بقطاع غزة، وكذلك بلدة أشكلون.

 

وفي السياق نفسه، توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى مقر وزارة الدفاع في تل أبيب لبحث التطورات الأمنية في قطاع غزة، حيث سيعقد في تل أبيب سلسلة مشاورات أمنية مع كل من رئيس الأركان، ورئيس جهاز الشاباك، ورئيس مجلس الأمن القومي، ورؤساء الدوائر الأمنية المختصة.

 

وفي السياق نفسه، أعلنت مستوطنات غلاف غزة إطلاق صافرات الإنذار، بعد إطلاق عشرات القذائف من قطاع غزة.

 

وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إفيخاي أدرعي، إنه تم رصد إطلاق نحو 9٠ قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، في وقت اعترضت منظومات القبة الحديدية بعضها.

 

وأضافت صفحة وزارة الخارجية الإسرائيلية من جانبها، بأن الجيش الإسرائيلي هاجم عدة أهداف في قطاع غزة، بدعوى إطلاق الفلسطينيين من داخل القطاع عشرات القذائف على مستوطنات غلاف غزة.

 

ونشرت مجلة "يسرائيل ديفينس" العبرية صورة لدخول بعض المستوطنين للملاجئ، من الرجال والنساء والأطفال، على حد سواء، بالتوازي مع مواصلة استهداف الجيش الإسرائيلي لضرب أهداف تابعة لحركة حماس في غزة.   

 

Advertisements