Advertisements
Advertisements
Advertisements

"راموس" يقترب من تحقيق رقما قياسيا مع إسبانيا

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
عندما كادت المواجهة أمام النرويج في تصفيات بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم تفلت من إسبانيا أمس السبت بعد إدراك المنافس التعادل (1-1) من ركلة جزاء ظهر المنقذ سيرجيو راموس ليحسم الأمور.

وسجل قائد إسبانيا هدفا آخر من ركلة جزاء بطريقة "بانينكا" ليمنح بلاده الفوز (2-1) بملعبها على النرويج في مستهل مشوارها بالتصفيات بعد أداء غير مقنع من فريق المدرب لويس إنريكي.

وكان هذا الهدف رقم 18 الذي يسجله راموس مع منتخب بلاده، ولا يتفوق عليه كمدافع في التسجيل مع إسبانيا سوى دانييل باساريلا الذي أحرز 22 هدفا.

وعلى ملعب ميستايا سجل راموس للمباراة الخامسة على التوالي مع إسبانيا ما جعله على بعد مباراة واحدة من معادلة الرقم القياسي البالغ 6 مرات متتالية.

وسيسعى راموس في الجولة الثانية من التصفيات أمام مالطا إلى معادلة سجل ديفيد فيا وفرناندو هييرو وبيري في هز الشباك في 6 مباريات متتالية.

ويستمتع راموس بموسم رائع أمام المرمى إذ سجل 10 أهداف من عشر ركلات جزاء منها ثمانية مع ناديه ريال مدريد وهدفان مع إسبانيا.

كما سجل 5 أهداف حتى الآن مع إسبانيا تحت قيادة لويس إنريكي ما يجعله الأعلى تسجيلا تحت قيادة المدرب الجديد.

وبدأ المنتخب الإسباني المباراة بقوة وتقدم باستاد ميستايا في فالنسيا عندما حول رودريجو مورينو كرة جوردي ألبا العرضية في الشباك من مدى قريب في الدقيقة 16، وواصل أصحاب الأرض السيطرة على اللعب بدون صناعة العديد من الفرص.

وعادلت النرويج، التي لم تقدم الكثير في الهجوم، النتيجة في الدقيقة 65 من ركلة جزاء نفذها بشكل مثالي جوشوا كينج في شباك ديفيد دي خيا بعد مخالفة ارتكبها إنيجو مارتينيز ضد بيورن يونسن.

وحصلت إسبانيا على ركلة جزاء بعد 6 دقائق لاحقة عندما تعرض ألفارو موراتا لإعاقة من حارس النرويج رون يارشتاين، الذي خدعه راموس بسهولة عن طريق تسديد كرة ساقطة في منتصف المرمى ليسجل بطريقة "بانينكا" للمرة الخامسة هذا الموسم والثامنة في مسيرته.

Advertisements