ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

مستشفى العباسية تستجيب لـ"الفجر": نحقق فيما نشر وأوجه القصور تختفى خلال 15 يوما

السبت 23/مارس/2019 - 03:05 م
مستشفى العباسية تستجيب لـالفجر: نحقق فيما نشر وأوجه القصور تختفى خلال 15 يوما
مستشفى العباسية للصحة النفسية - صورة أرشيفية
Advertisements
نهى وجيه
 
Advertisements
كشفت «الفجر» الأسبوع الماضى، قصور مبادرة «حياتك تستاهل تتعاش»، التى أطلقتها وزارة الصحة وخصصت لها خطاً ساخناً بغرض الحد من حالات الانتحار.

ومن خلال التحقيق تبين أن تعامل الخط الساخن ومستشفى العباسية للحالات النفسية التى تتواصل مع تلك الحالات، لم تعط أى حلول لمواجهة الاكتئاب الحاد الذى غالباً ما يؤدى للإقدام على الانتحار.

وأكدت الطبيبة المختصة بمستشفى العباسية فى حوار مع المحررة، أن المنتحر كافر، مصيره الشقاء والنار، رغم أن صميم عملها يتطلب حلولاً تدفع المكتئب للتراجع عن تلك الخطوة، وزادت بتلقينها محاضرة دينية، والأدهى أن العاملين بالمستشفى يجهلون وجود الخط الساخن.

بعد النشر تواصل مع «الفجر» الدكتور أحمد صلاح، نائب مدير مستشفى العباسية، ومدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة، وأخصائى الطب النفسى، مبادراً باعتذار شخصى، ونيابة عن إدارة الإعلام عن تلك التجربة السيئة، وأوضح أن الخط الساخن لمساعدة ذوى الميول الانتحارية، تجربة حديثة بدأتها الأمانة العامة للصحة النفسية، لمساعدتهم عن طريق حل لحظى خلال المكالمة، وآخر طويل المدى عن طريق التحويل للكشف والعلاج بالمستشفيات النفسية التابعة للأمانة، أو أقرب مركز علاج نفسى حكومى.

وأقر بإن هناك بعض القصور فى نظام التحويل واستقبال الحالات فى المستشفيات، لكن العاملين بالخط الساخن يبذلون أقصى جهد للمساعدة وتلافى القصور.

وأضاف أن المكان الخاص باستقبال الحالات المحولة من الخط الساخن، غير مجهز بشكل كامل، بسبب كثرة الحالات التى تستقبلها العيادة الخارجية، وفى خلال أسبوعين سيتم تلافى جميع الأخطاء، وتذليل العقبات الإدارية والمالية، التى تحد من تقديم الخدمة بشكل كامل، كما سيتم الإعلان عن الخدمة بشكل مكثف، للوصول لجميع من يرغبون فى التواصل معها.

وأشار إلى أنه سيتم التحقق من جميع ما نشر بخصوص أسلوب التعامل الطبى، وتجاوز الأعراف العلمية المثبتة، كما سيتم تحويل الأمر لجهة التحقيق المختصة لاتخاذ الإجراء اللازم.

وقال إنه يجرى توسيع نطاق التدريب الحالى والمستمر للأطباء والأخصائيين النفسيين والاجتماعيين، وطاقم التمريض بمستشفيات الأمانة على الطرق العلمية الحديثة، للتعامل بشكل مدروس مع المقدمين على الانتحار، وذلك فى إطار حملة «حياتك تستاهل تتعاش».

كما أكد أن مستشفى العباسية للصحة النفسية، تمتلك عددا كبيراً من الكفاءات، وإن حدثت بعض الأخطاء فذلك يتطلب تصحيحها لتقديم أفضل خدمة.
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟