Advertisements
Advertisements
Advertisements

مسؤول تركي يعترف أن منفذ هجوم "نيوزيلندا" زار أنقرة مرتين !

Advertisements
سلاح منفذ الحادث
سلاح منفذ الحادث
Advertisements
أكد مسؤول تركي كبير، أن منفذ الهجوم الإرهابي جاء إلى تركيا مرتين، الأولى في عام  2016 حيث دخل البلاد في 17 مارس، وغادرها في 20 مارس، والمرة الثانية في 13 سبتمبر، وغادرها في 25 سبتمبر من نفس العام.

وشار الى أن تحركاته واتصالاته أثناء وجوده هناك تخضع للتحقيق، حسب ما ورد عن وكالة أنباء "رويترز".

كانت قد شهدت نيوزيلندا، الجمعة، مذبحة هي الأكثر دموية في تاريخ البلاد، بعد أن تعرض مصلون في مسجدين لهجومين أسفرا عن مقتل 49 شخصا وإصابة أكثر من 40 آخرين.

وكتب منفذ الهجوم، عبارات عنصرية على سلاحه هاجم فيها الدولة العثمانية والأتراك، حسب ما أظهر مقطع الفيديو الذي بثه بنفسه عبر الإنترنت.

ومن بين العبارات العنصرية التي كتبها منفذ المذبحة، الذي يدعى برينتون تارانت، وهو أسترالي الجنسية عمره 28 عاما، على سلاحه "Turcofagos" وتعني بالعربية "التركي الفج"، وكذلك: "1683 فيينا" في إشارة إلى تاريخ معركة فيينا التي خسرتها الدولة العثمانية ووضعت حدا لتوسعها في أوروبا.كتب منفذ الهجوم على مسجدي مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، الجمعة، عبارات عنصرية على سلاحه هاجم فيها الدولة العثمانية والأتراك، حسب ما أظهر مقطع الفيديو الذي بثه بنفسه عبر الإنترنت.

ومن بين العبارات العنصرية التي كتبها منفذ المذبحة، الذي يدعى برينتون تارانت، وهو أسترالي الجنسية عمره 28 عاما، على سلاحه "Turcofagos" وتعني بالعربية "التركي الفج"، وكذلك: "1683 فيينا" في إشارة إلى تاريخ معركة فيينا التي خسرتها الدولة العثمانية ووضعت حدا لتوسعها في أوروبا.

كما كتب على سلاحه الذي نفذ به المذبحة: " اللاجئون، أهلا بكم في الجحيم؟".

وكتب أيضا " وقف تقدم الأمويين الأندلسيين في أوروبا" في إشارة منه إلى الفتوحات الاسلامية التي قادها جيش الأندلس.
Advertisements