ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

ليلى مقلد تكتب: المرأة المزواجة!

الثلاثاء 12/مارس/2019 - 12:09 ص
ليلى مقلد تكتب: المرأة المزواجة!
ليلى مقلد
Advertisements
 
Advertisements

أحتقر جدًا المرأة التي تتزوج كثير من رجال لا تحبهم ولا يعجبها فيهم سوى ثرائهم؛ فكل ما يفرقها عن عاهرة تبيع جسدها كل ليلة أنها تمارس عهرها برخصة شرعية يسمونها (قسيمة زواج).

 

فزواج المرأة من رجل للحصول فقط على ماله أصبح من الأشياء التي أفسدت قيمة الحب، وتحول الحب هنا إلى بحث عن سد شهوة هذه النوعية من النساء المادية التي تغلبت على مشاعرها وعواطفها، وأصبح ما يشغل بالها هو جمع المال فقط، وأصبح المال من الأشياء الضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها لضمان مستقبلها ومستقبل أسرتها.

 

الرجل بالنسبة لهذه المرأة التي أتحدث عنها أصبح قيمته تتعلق بقيمه أمواله في البنوك، وعلى قدر أمواله وثروته على قدر شغفها به.

 

الحياة الاقتصادية في الوقت الحالي قد تكون سببًا في أن تبحث المرأة عن رجل قادر ماديًا على تكوين أسرة، ولكن ليس بهذه الدرجة التي قد تجعل من المرأة المزواجة تبحث عن المال فقط في الرجل وتتجاهل حبه ومشاعره.

 

وقد تكون الحياة الاجتماعية لهذه النوعية من النساء لها تأثير سلبي عليهن؛ وهذا ما عرضته السينما المصرية في فيلم "زوجة لخمس رجال" والذي قامت ببطولته الفنانة ماجدة، ورشدي أباظة، وتحدث عن "عفاف" تلك الفتاة المريضة نفسيًا وهي تعاني من عقد الماضي التي سببها الرجال في حياتها، وتهرب من زوجها ليلة زفافها، ثم تدخل في علاقات كثيرة إلى أن يتم القبض عليها، وأظهر الفيلم أنها تعاني من عقد نفسية سببها زوج أمها الذي كان يعاملها بوحشية وقسوة.

 

أشارت دراسة بريطانية أجرتها جامعة ليفربول، أن الكثير من النساء البريطانيات يعتقدن أن الرومانسية لم يعد لها وجود، وأن المال قد حلّ محلها، وأن الغالبية العظمى تميل إلى الحصول على مبلغ من المال بدلا من الدخول في قصة حب أو الحصول على حب حقيقي.

 

وكشف الباحثون أن المال أصبح هو المسيطر الأساسي في موازين القوى بالنسبة إلى النساء، فالرجل الذي يملك المال يملك القوة، والإنسان بطبيعته يميل إلى القوة والشعور بالأمان، في الوقت الذي كشفت فيه دراسة برازيلية إلى أن نحو 38 % من النساء يعشن مع أزواج أغنياء فقط لأنهم يوفرون لهن حياة كريمة،

 

المرأة قد تنجذب للرجل لعدة أسباب قد يكون لمظهره أو لسلوكه وأسلوبه وصفاته كذكائه أو قدرته على الاحتواء، لكن الصعب هو أن تنجذب له من أجل ثروته وأمواله ووقتها تتحول المرأة إلى "امرأة مزواجة"، فعلى الرغم من أن المرأة معروفة بكونها عاطفية وتهتم بالدرجة الأولى بالحب والاهتمام بشريك الحياة، إلا أن الكثير من النساء أصبحن يفضلن الارتباط بالرجل الثري، أما الحب فهو من ضمن المظاهر والشكليات التي لا تنفع ولا يمكن الاعتماد عليها لضمان حياة مادية جيدة.

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
كأس الأمم الأفريقية
مدغشقر
-
x
16:30
-
بوروندي
الجزائر
-
x
19:00
-
السنعال
كينيا
-
x
22:00
-
تنزانيا
بطولة كوبا أمريكا 2019
البرازيل
-
x
02:30
-
باراجواي