"الصحة العالمية" تعلن الطواريء بعد انتشار فيروس لاسا فى غرب أفريقيا بعد وفاة 59 شخصا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

تعمل منظمة الصحة العالمية على زيادة الجهود لاحتواء تفشي فيروس حمى لاسا سريعة النمو في غرب أفريقيا.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية، إنها تشعر بالقلق من سرعة الانتشار للفيروس الذي قتل 59 شخصاً بالفعل هذا العام.

 

وارتفعت حالات الحمى النزفية، التي تعاني من أعراض مشابهة للإيبولا، بدرجة أعلى بكثير من المعتاد في نيجيريا وأربعة بلدان أخرى، وفقاً لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية اليوم.

 

وعلى الرغم من أنّ التفشي يكاد يكون سنويا خلال الفترة من ديسمبر إلى مارس الماضي، إلاّ أنّ الفيروس الحالى يهدد بالاستمرار لفترة أطول مع آثار مدمرة.

 

ويمكن أن يتجاوز تفشي المرض ما حدث العام الماضي، وهو الأسوأ في نيجيريا، والذي أودى بحياة 171 شخصًا.

 

ويأتى ذلك تزامناً مع أزمة فيروس إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، التي أودت بحياة 517 شخصا حتى الآن.

 

وقد تأكد وجود ما لا يقل عن 275 حالة إصابة بفيروس لاسا، بما في ذلك 42 حالة وفاة، في نيجيريا وحدها منذ بداية العام.

 

وهذا بالفعل ما يقرب من نصف مجموع الحالات في العام الماضي ، عندما عانت نيجيريا من أسوأ فاشياتها من حمى لاسا.

وأعلن مركز نيجيريا لمكافحة الأمراض تفشى الوباء فى 22 يناير الماضى، ومنذ ذلك الحين، حدثت 59 حالة وفاة في الحالات المؤكدة، 57 منها في نيجيريا، وبلغ معدل الوفيات فيها 20.7 في المئة.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا