"المقاولون العرب": يوجد حالة عامة من الحب بين الجنسية المصرية والأفريقية

المهندس محسن صلاح
المهندس محسن صلاح
Advertisements
قال المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، إن الشركة متواجدة في 23 دولة أفريقية، ويوجد حالة عامة من الحب بين الجنسية المصرية والأفريقية.

وأضاف "صلاح"، في مداخلة هاتفية لبرنامج "رأي عام" على قناة "TEN"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، اليوم الأحد، أن هناك طفرة في العلاقات مع الشعوب الأفريقية غير مسبوقة في عهد الرئيس السيسي، موضحًا أن الانفتاح السياسي المصري على أفريقيا يساعدنا على المشاركة في التنمية، ودعم البنية التحتية للقارة.

وذكر، أن الفرصة متاحة أمام مصر لتعويض غيابها عن أفريقيا، وأن الشركة متواجدة لحل مشكلة الإسكان الاجتماعي في الجزائر، بجانب التواجد في المغرب والجابون والسنغال ونيجيريا وإثيوبيا وتنزانيا وأوغندا.

ودعا، كل شركات المقاولات للتواجد في أفريقيا لأنها تحتاج إلى مشروعات كبيرة، مؤكدًا أن علاقة الرئيس السيسي مع رئيس تنزانيا سبب إسناد بناء سد تنزانيا إلى الشركة.

وانطلقت أعمال القمة الثانية والثلاثين العادية للاتحاد الأفريقي اليوم الأحد، وعقدت جلسة مُغلقة للقادة ورؤساء دول وحكومات الدول الأفريقية استعرض خلالها الرئيس الذي تنتهي مدة رئاسته للاتحاد وهو الرئيس الرواندي بول كاجامى، ما أنجزه خلال فترة رئاسته على صعيد الإصلاح المؤسسي.

وتسلم الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الأفريقي بمقر الاتحاد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا من الرئيس الرواندي بول كاجامي، وأكد أن انتشار النزاعات ووحشية الإرهاب وتغير المناخ كلها عوامل تتسبب في تزايد أعداد اللاجئين والنازحين، مضيفا أنه من الضروري تكثيف التعاون بما يسهم في ضمان التصدي لظاهرة التغير المناخي.

ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤسسات القطاع الخاص العالمية للاستثمار في أفريقيا، قائلا: "يجب أن نعمل سويا على إزالة العقبات التي تواجه تصدينا للتحديات الأفريقية"، وأضاف: "ليس أمامنا بديل سوى قبول التحدي لتحقيق الأفضل لشعوبنا من خلال العمل المشترك".

وأكد الرئيس، أنه يجب طي صفحة النزاعات والصراعات في أفريقيا، وأضاف أن الوحدة الأفريقية يمكن أن تدفع القارة لمواجهة كل التحديات، وقال:" نتطلع لتفعيل أنشطة مركز الاتحاد الأفريقي لإعادة الإعمار والتنمية في أفريقيا".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا