Advertisements
Advertisements
Advertisements

عميد آثار الفيوم لـ"الفجر الفني": لابد من إعادة دراسة "إيلخانات المغول من نقوش نقودهم"(فيديو)

Advertisements
عاطف منصور
عاطف منصور
Advertisements

قال الدكتور عاطف منصور محمد، عميد كلية الآثار بجامعة الفيوم، أن كتاب "النقوش على نقود دولة إيلخانات المغول في العراق وإيران"، الجزء الثاني والصادر عن دار "زهراء الشرق" للنشر والتوزيع، فكرته الأساسية عمل موسوعة  متكاملة عن النقود الإسلامية، والتي نقش عليها أو كتب عليها رموز، في العصر الإسلامي ، لافتًا إلى أن الجزء الأول منه صدر العام الماضي وشمل مصر والشرق الأوسط.

 

وأكد "منصور"، في تصريح خاص لـ"الفجر الفني"، على أن الجزء الثاني من الموسعة هو أصعب من المؤلفات التي سبقته، وذلك لأنه تناول نقود "إيلخانات المغولين"، والتي أثروا في العالم الإسلامي بعد اجتياحهم للعالم الإسلامي مرورًا لوصلهم مصر، مناشدًا بضرورة إعادة دراسة "إيلخانات المغول" من خلال النقود والنقوش التي سيرت عليها نقودهم.

 

 

وأشار عميد كلية الآثار بجامعة الفيوم، إلى أن فكرة تأليف الموسوعة جاءت من خلال بحثين له عن "إيلخانات المغول"، عقب ذلك سافر إلى ألمانيا حيث حصل على العديد من الكتب والمصادر، مؤكدًا على ضرورة إعادة صياغة "المغول" بشكل تفصيلي، فضلًا عن اللجوء لمصدر مهم في تلك الدراسة وهي "نقودهم"، التي احتوت على العديد من الرموز.

 

وتابع أنه يجب على اي باحث في مجال الآثار، الاستعانة بمصادر مختلفة وحقيقة،  والتي لا تقبل الشك فيها صحتها، لذا اختار إقامة العديد من الأبحاث على النقود لأنها غير تقليدية يمكن استقراء التاريخ من خلالها.

 

ويذكر أن المعرض ينطلق بمشاركة ٣٥ دولة منها ١٠ دول أفريقية ٣ منها تشارك لأول مرة، هي: كينيا، غانا، نيجيريا، و١٦ دولة من آسيا، و٧ دول من أوروبا، و٢ من الأمريكتين.

 

ويبلغ عدد دور النشر المصرية ٥٧٩، منها ٦٢ دار نشر تشارك لأول مرة، و٥١٧ شاركت في الدورات السابقة، أما دور النشر الأجنبية وصل عددها إلى ١٧٠ دار نشر، منها ٢٤ تشارك لأول مرة، و١٤٦ شاركت في الدورات السابقة، بإجمالي عدد أجنحة ٧٢٣ للعرض والبيع، وإجمالي عدد الناشرين ١٢٧٤ شامل التوكيلات، وعددها ٥٢٥ توكيلا، بما يقرب من ٨٠٠ ألف عنوان، وبلغ إجمالي عدد دور النشر هذا العام ٧٤٩ دار نشر بزيادة ٥٣ دار نشر عن العام الماضي يعرضون إصدارات في مختلف ألوان المعرفة على مساحة ٢٤ ألف متر مربع من إجمالي مساحة المعرض التي تبلغ ٤٥ ألف متر مربع.

 

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي افتتح الدورة الجديدة للمعرض، للمرة الأولى منذ توليه رئاسة الجمهورية بحضور كبار قيادات الدولة المصرية، وأجرى جولة تفقدية لأجنحة المعرض بحضور الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، ومجموعة من قيادات وزارة الثقافة.

Advertisements