البورصات الأوربية تحافظ على مكاسبها في أخر جلسات شهر يناير 2019

بورصة ألمانيا
بورصة ألمانيا
Advertisements
أغلقت البورصات الأوربية على تباين في المؤشرات بنهاية تعاملات اليوم الخميس أخر جلسات شهر يناير 2019، مع تسجيلها مكاسب شهرية.

وكانت أسهم البنوك الأسوأ أداءً في البورصات الأوروبية حيث تراجعت بنحو 2%، بقيادة سهم "مترو بنك" الذي تهاوي 11%.

في حين كان قطاع النفط والغاز أكبر الرابحين، بقيادة سهم "شل" الذي ارتفع بنحو 4% بعد أن أعلنت الشركة أرباحاً بأكثر من التوقعات.

ويأتي أداء الأسهم الأوروبية مع ترقب نتائج المحادثات التجارية الجارية بين أكبر اقتصادين في العالم في سبيل اتمام صفقة عادلة قبل انتهاء الهدنة في أول مارس المقبل.

ولا تزال الشركات والبنوك الأوروبية مستمرة في الإفصاح عن نتائج أعمالها عن الربع الأخير من 2018.

وفي بيانات اقتصادية اليوم، تباطؤ نمو اقتصاد منطقة اليورو في إجمالي 2018 في بالقراءة الأولية، في حين ارتفعت أسعار المنازل البريطانية بوتيرة تتجاوز توقعات المحللين.

وعند نهاية التعاملات، استقر مؤشر "ستوكس 600"عند 358.6 نقطة، لكنه سجل مكاسب شهرية بلغت 6.2%.

كما زاد مؤشر "فوتسي" البريطاني بنسبة 0.4% عند 6968.8 نقطة، ليحقق مكاسب بأكثر من 3.5% خلال الشهر المنتتهي اليوم.

بينما تراجع مؤشر "داكس" الألماني بنسبة 0.08% مسجلاً 11173.1 نقطة، لكنه سجل مكاسب شهرية 5.8%.

كما حقق مؤشر "كاك" الفرنسي مكاسب شهرية بلغت 5.5% بعد ارتفاعه بنهاية جلسة اليوم بنحو 0.4% إلى 4992.7 نقطة.

وبحلول الساعة 5:15 مساءً بتوقيت جرينتش، انخفض اليورو أمام الدولار بنحو 0.3% إلى 1.1444 دولار.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا