Advertisements
Advertisements
Advertisements

مؤتمر صحفي لكشف تفاصيل المهرجان الثقافي لمنظمة دول التعاون الإسلامي (صور)

Advertisements
من المؤتمر الصحفي
من المؤتمر الصحفي
Advertisements
عقدت وزارتا الثقافة والخارجية مؤتمرًا صحفيًا، ظهر اليوم الإثنين، بالمجلس الأعلى للثقافة، للكشف عن تفاصيل فعاليات المهرجان الثقافي والفني الأول لمنظمة دول التعاون الإسلامي الذي تستضيفه مصر في الفترة من 5 إلى 9 فبراير المقبل بعدة مواقع فى القاهرة.

وشهد المؤتمر حضور كل من السفير هشام يوسف الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي، وممثل عن وزارة الخارجية، والدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس صندوق التنمية الثقافية، والدكتورة هبة يوسف رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، والفنان هشام عطوة مخرج حفل الافتتاح.

ينطلق المهرجان في السادسة مساء الثلاثاء ٥ فبراير المقبل، على المسرح الكبير بدار الأوبرا، تحت شعار "أمة واحدة وثقافات متعددة-فلسطين في القلب"، وتحل دولة تنزانيا ضيف شرف المهرجان، وتنظمه وزارة الثقافة بالتعاون مع وزارات الخارجية، والشباب والرياضة، والسياحة، وذلك بحضور العديد من الوزراء وسفراء الدول أعضاء المنظمة.

أعربت هبة يوسف رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة، عن سعادتها بانطلاق الدورة الأولى من المهرجان على أرض مصر، لافتة إلى أن فاعليات المهرجان متنوعة وزاخرة، وتشمل أمسيات شعرية، وفرق فنون شعبية، وماراثون، وندوات، ومعارض للحرف التراثية، إلى جانب مشاركة العديد من ذوي القدرات الخاصة، مؤكدة أن المهرجان يوضح مدى قوة القوى الناعمة، متمنية التوفيق للمهرجان في دورته الأولى.

وأكد السفير ماجد نافع حرص وزارة الخارجية على استضافة الدورة الأولى من المهرجان التي تمثل نقلة نوعية في شكل العلاقات بين دول منظمات التعاون الإسلامي، لافتًا إلى أن الوزارة ترى أن المهرجان ثقافي شامل، مشيرًا إلى حرص الوزارة على مشاركة أبناء الجاليات الإسلامية المتواجدة في مصر في فاعليات المهرجان.

بدوره، توجه السفير هشام يوسف الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي، بالشكر لجميع الجهات المساهمة في تنظيم المهرجان، كاشفًا أن فكرة المهرحان كانت للأمين العام للمنظمة، وبادرت مصر بطلب استضافت فاعلياتها، وهو ما وافق عليه الأمين العام لإدراكه طبيعة مصر وثقلها في العالم الإسلامي.

وأضاف أن العالم الإسلامي يشهد العديد من الأزمات، لكن هناك ضرورة لإعطاء الأمل لشباب هذه الأمة، ممن يمثلون الغالبية العظمى، موضحًا أن المهرجان له أبعاد ثقافية وتنموية وسياسية، كما يتعامل مع مشاغل العالم الإسلامي وهمومه.

وكشف المخرج هشام عطوة عن تفاصيل الحفل الفني الذي سيخرجه يوم الثلاثاء ٥ فبراير المقبل على المسرح الكبير، وستشارك فيه عدد من فرق الفنون الشعبية التابعة لقصور الثقافة، إلى جانب فرقة فنية من فلسطين.
Advertisements