الآن.. الأنبا بيجول يترأس صلاة تجنيز الراهب باخوميوس المحرقي

الراهب باخوميوس المحرقي
الراهب باخوميوس المحرقي
Advertisements
ترأس الأنبا بيجول، أسقف ورئيس دير السيدة العذراء مريم بالمحرق، صباح اليوم الثلاثاء، صلاة التجنيز على جثمان الراهب القمص باخوميوس المحرقي، وكيل دير السيدة العذراء المحرق بأسيوط.

وشارك في صلاة التجنيز الأنبا كيرلس، أسقف نجع حمادي ومجمع رهبان دير العذراء مريم بالمحرق.

وقام مجمع رهبان الدير بعمل زفة للراهب المتوفي حول المذبح ثم داخل سور الدير إلى وصول مدافن الدير لإجراء مراسم دفن جثمان الراهب الراحل.

كان القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أمس الإثنين، عن وفاة الراهب القمص باخوميوس، وكيل دير السيدة العذراء مريم بالمحرق ـ أسيوط، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 75 عامًا في أثناء تلقيه العلاج بأحد المستشفيات بعد فترة من المرض. 

وأعلن دير السيدة العذراء "المحرق" بأسيوط، عن إقامة صلاة الجنازة بكنيسة مارجرجس بالدير المحرق وسوف يترأس الصلاة نيافة الانبا بيجول أسقف ورئيس الدير بحضور لفيف من الاساقفة ورهبان الدير. 

وقدم قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، للأنبا بيجول، ورهبان دير المحرق، العزاء فى نياحة القمص باخوميوس المحرقى. 

يذكر أن الراهب القمص باخوميوس المحرقي، قضى أكثر من ثلاثين عاما كوكيلا للدير المحرق، وكان يتمتع بحب كبير بين الرهبان والشعب. 

وقضى الراهب القمص باخوميوس خدمة طويلة لدير السيده العذراء كوكيلا له، وكان تمتع بحب كبير بين الشعب والرهبان وكان مشهود له بالإتضاع والبساطة.

ومن ناحيته، قدم الأنبا كيرلس، أسقف نجع حمادي، ومجمع آباء كهنة الايبارشية والخدام والشمامسة وشعب ايبارشية نجع حمادي  خالص العزاء لنيافة الانبابيجول، أسقف ورئيس دير السيدة العذراء المحرق العامر، ومجمع رهبان الدير لنياحة الراهب القمص باخوميوس المحرقى نياحاً لروحه الطاهرة فى فردوس النعيم.

ونعى الأنبا موسى الأسقف العام للشباب، والأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة، والآباء والكهنة والمكرسون والمكرسات بأسقفية الشباب، القمص باخوميوس المحرقي، وكيل دير السيدة العذراء المحرق بشيخوخة صالحة وخدمة أمنية.

ويودع نيافة الأنبا بيجول، أسقف دير المحرق في أسيوط، ومجمع رهبان الدير المحرق العامر، للسماء وكيل ديرهم العامر الذي خدم الدير بكل أمانة.

الجدير بالذكر أن الراهب القمص باخوميوس المحرقي، قضى أكثر من ثلاثين عاما كوكيلا للدير المحرق، وكان يتمتع بحب كبير بين الرهبان والشعب القبطي.

دير العذراء مريم بالمحىق، عُرِفَ منذ القدم باسم دير السيدة العذراء واشتهر بدير المحرق وأيضًا بدير جبل قسقام وترجع شهرته بدير المحرق إلى أن الدير كان متاخمًا لمنطقة تجميع الحشائش والنباتات الضارة وحرقها، ولذلك دعيت بالمنطقة المحروقة أو المحترقة. 

ومع مرور الوقت استقر لقب الدير بالمحرق. كما أنه أشتهر بدير جبل قسقام، وقسقام أسم قديم منذ عصر الفراعنة وهو يتكون من مقطعين قُس.. وقام.. وقس هي اسم مدينة اندثرت حاليا كانت عاصمة الولاية الرابعة عشرة من الولايات الـ 22 التي كان مقسما بها صعيد مصر ولم يبقى منها حاليا إلا البربا -المعبد- ومعناها الديني المكان العلوي، ومعناها المدني تكفين أو تحنيط جثة الميت ولفها بالكتان لتحضيرها للدفن. وقام... اسم كانت تختص به المنطقة التي تقع غرب الولاية الرابعة عشر ومعناها الديني اللانهاية ـ إلى الأبد، ومعناها المدني كما يقول المؤرخ أبو المكارم مكفن بالحلفاء للصعاليك -فقراء- ولقرب قام من قُسْ اشتهرت المنطقة والجبل المجاور بقسقام وبالتالي اشتهر الدير بدير جبل قسقام.