Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الخارجية البريطاني: بشار الأسد قد يبقى لبعض الوقت للأسف

Advertisements
بشار الأسد
بشار الأسد
Advertisements

أشار وزير الخارجية البريطاني إلى بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة لبعض الوقت بسبب الدعم الروسي.

 

وقال وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، اليوم الخميس، إن بلاده باتت مقتنعة ببقاء الرئيس السوري، بشار الأسد، في منصبه لبعض الوقت بفضل الدعم الروسي لدمشق.

 

وقال هانت، في مقابلة حصرية مع قناة "سكاي نيوز" البريطانية، " لقد كان موقف الحكومة البريطانية لوقت طويل هو أننا لن نحظى بسلام في وجود ذلك النظام [السوري]، ولكن، وللأسف، نعتقد بالفعل أنه سوف يظل موجودا لبعض الوقت، وذلك بسبب الدعم الذي يحصل عليه من روسيا".

 

وتابع هانت، "قد تظن روسيا أنها اكتسبت مساحة من النفوذ، ونقول لهم إنهم صارت على عاتقهم مسؤولية كذلك، فلو أنهم سينخرطون في سوريا، فيتوجب عليهم التأكد من حلول سلام حقيقي هناك، بمعنى ضمان ألا يستخدم الرئيس الأسد السلاح الكيميائي ضد شعبه".

 

 

 

Advertisements