صندوق مكافحة الإدمان: حملات الكشف على السائقين حققت نجاحا كبيرا السنوات الماضية

وزارة التضامن الاجتماعي - أرشيفية
وزارة التضامن الاجتماعي - أرشيفية
Advertisements
أعلنت وزارة التضامن الإجتماعى، أن حملات الكشف على السائقين التى نفذها صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى التابع للوزارة حققت نجاحا كبيرا خلال السنوات الماضية، بالتعاون مع الجهات المعنية.

وأدت الحملات إلى انخفاض نسبة التعاطى حيث تم الكشف على 50 ألف سائق مهني خلال العام الماضى، وانخفضت نسبة تعاطى المخدرات بينهم من 24% عام2015 الى 12% عام 2017، كما  تم الكشف على 2500 سائق حافلات مدرسية العام الماضى وانخفضت نسبة التعاطى من 12% عام 2015 الى 3.1% عام 2017، كما انخفضت نسبه التعاطى أيضا خلال الفصل الدراسى الحالى.

وجديرا بالذكر أن عمرو عثمان مساعد وزير التضامن – مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، أعلن أن الخط الساخن "16023" تلقى  شكاوى من بعض أولياء أمور الطلاب والأسر حول اشتباههم فى تعاطى سائقى أتوبيسات إحدى المدارس بمنطقة  الوايلى للمخدرات وتم نزول حملة مفاجئة  والكشف على 10 سائقين بالمدرسة، وجاءت النتيجة سلبية.

ولفت عثمان إلى أن حملات الكشف العشوائى على سائقى حافلات المدارس ستظل مستمرة للتأكد من عدم تعاطى السائقين للمواد المخدرة، ومن يثبت تعاطية يتم  فصله من المدرسة وتحرير محاضر وإحالتها للنيابة لاتخاذ الإجراءات  القانونية.