كلمة البابا تواضروس في قداس تدشين كاتدرائية دير الأنبا برسوم بالمعصرة

بوابة الفجر
Advertisements
ألقى البابا تواضروس الثانى كلمته من خلال القداس الإلهي بدير القديس الأنبا برسوم العريان بالمعصرة، إيبارشية حلوان، وذلك عقب انتهاء طقس تدشين الكاتدرائية بيد قداسة البابا تواضروس الثاني.

وقال البابا: الاستعداد لميلاد السيد المسيح يأتي عن طريق ٣ درجات:
١- الصوم تدريب للإرادة
الأصوام اللي قبل ميلاد المسيح وبعد صعوده نأكل فيها سمك للتخفيف. وكيف أن الإنسان يصوم عن الخطيه. فرصة لمراجعه النفس والتوبة.

٢- التسبيح
صوم الميلاد ٤٣ يوم، منها شهر قبل الميلاد نبدأ فيه سهرات التسبيح ويدور حول السيده العذراء. فهي النموذج وهي كنز الفضائل. والسهرات بالليل رمز للعهد القديم. والقداس في بداية النور. فالإنسان ينتقل من ظلمة الخطية إلى نور الحياة الأبدية. وهي فرصه للتأمل فيما نسبح به. وشخصية العذراء شخصية جامعة.

٣- القراءات الإنجيلية
علاقة الكنيسه بالكتاب المقدس علاقه مبدعة. إنجيل القداس في ٤ أسابيع هو اصحاح واحد من الانجيل (لو١) ٨٠ آية. ويمكن اختصاره في "وعد ربنا" و"تحقيق وعده" البشرية عاشت تلك القصه من أيام آدم.
من المناسب لنا في هذا الصوم قراءة إنجيل معلمنا لوقا البشير.
فيكون لنا أمل في العام الجديد لنبدأ بداية جديدة، اليوم يوم فرح وتدشين مذابح وأيقونة الشرقية وأيقونة العشاء الرباني والصليب. يكون يوم فرح والتعمير في هذه المنطقة تعمير كبير. 
يعيش أنبا بسنتي ويعمر مع الآباء الكهنة والمكرسات والأراخنة والشمامسة وكان أنبا بسنتي بيقول إن في أيقونات كثيرة عملتها المكرسات ونفرح بهذه الكنيسة. وهذا التدشين ربنا يبارك حياتكم.
دشنا المذبح الأوسط علي اسم الأنبا برسوم شفيع هذه المنطقة والمذبح البحري على اسم مارجرجس والمذبح القبلي على اسم أبوسيفين ويكونوا هم شفعاء لكم وزرت أيضا الكنيسة الأثرية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا