عاجل.. تجمهر أهالي ضحايا "معدية البحيرة" أمام مشرحة مستشفى الشهداء (صور)

تجمهر الأهالي أمام مشرحة الشهداء
تجمهر الأهالي أمام مشرحة الشهداء

تجمهر العشرات من أهالي ضحايا غرق المعدية أمام مشرحة مستشفى الشهداء بالمنوفية، وذلك بعد غرق 5 أشخاص من مستقلي المعدية أمام قرية كوم شريك بمركز كوك حماية بمحافظة البحيرة.

كما انتقل فريق من النيابة العامة، برئاسة المستشار رامي حيدر، وإشراف المستشار أشرف ربيع، المحامي العام لنيابات جنوب دمنهور، لمعاينة موقع حادث غرق معدية في ترعة الرياح البحيري.

تجمع العشرات من أهالي ضحايا غرق "معدية البحيرة" في مركز الشهداء بمحافظة المنوفية، اليوم، انتظارًا لإنهاء إجراءات إعلان الوفاة وتسلم الجثامين.

وتفقد اللواء سعيد عباس، محافظ المنوفية، عددًا من الحالات المصابة داخل المستشفى، والتقى بعدد من الأهالي.

وشهدت المستشفى حالة من الشد والجذب بين الأهالي والأطباء، لرغبة عدد من الأهالي تسلم جثث ذويهم دون الانتهاء من إجراءات تصاريح الدفن.

أمر اللواء أركان حرب سعيد عباس محافظ المنوفية، قبل قليل، بصرف إعانات عاجلة لأسر المتوفيين والمصابين بواقع 10 آلاف جنيه لأسرة المتوفي، و5 آلاف جنيه للمصاب.

وتفقد المحافظ، موقع غرق "عبارة البحيرة" أمام عزبة الطويلة بقرية بشتامي بمركز ومدينة الشهداء، للاطمئنان على المصابين.

جاء ذلك عقب تلقي المحافظ إخطارًا من غرفة العمليات في الديوان العام، يفيد بغرق معدية أمام عزبة الطويلة ببشتامي.

وانتقل محافظ المنوفية إلى مستشفى الشهداء لمتابعة إجراءات استخراج شهادات الوفاة وتصاريح الدفن للضحايا، وتفقد المصابين.

وقال اللواء أركان حرب سعيد عباس، محافظ المنوفية، إنه وجه مديرية الشئون الصحية في المنوفية، بإرسال فرق طبية بصورة سريعة إلى مستشفى الشهداء المركزي، لإنهاء إجراءات الوفاة الخاصة بضحايا حادث غرق "معدية البحيرة" التي تربط بين محافظتي البحيرة والمنوفية.

وأضاف عباس في تصريحات صحفية، اليوم، أن المحافظة بأكملها تعمل على المرور بتلك الأزمة، وأن كافة الخدمات الصحية والعلاجية ستقدم للمصابين، مضيفًا أنه سيتم فتح تحقيق عاجل في حالة المعديات التي تنقل المواطنين عن طريق النيل وسلامتها وصلاحيتها.

وأكد الدكتور علاء عثمان، وكيل وزارة الصحة بالبحيرة، نقل جثث ضحايا غرق معدية بترعة الرياح البحيري إلى مستشفى شبين الكوم، وتم حجزهم في ثلاجات حفظ الموتى.

وصرح مصدر مسؤول بمركز ومدينة كوم حمادة بالبحيرة، بأن قيام سائق المركب التي غرقت بعد فجر اليوم في ترعة الرياح البحيري أمام قرية بشتامي بمركز الشهداء، بتحميل 12 فردًا زيادة عن معدل الركوب، والتي من المقرر أن حمولتها 8 فقط، كان سببًا رئيسيًا في غرقها.

ووقع الحادث أثناء عبور المعدية لنقل الركاب والمسماة "المهدي"، المرخصة برخصة صادرة من الإدارة العامة للنقل النهري "إدارة دمنهور"، يبدأ من 13 أبريل 2017 وينتهي في 12 أبريل 2019 مصرح لها بنقل عدد 8 ركاب فقط، قيادة "ع.ق. م." 27 عامًا، مراكبي، ومقيم قرية كوم شريك، دائرة المركز، يستقلها 22 راكبًا من أهالي قرية بشتامي بمركز الشهداء بالمنوفية، في طريقهم إلى شاطئ قرية كوم شريك، وعند منتصف المسافة بالمجرى المائي، غمرت المياه المعدية المُشار إليها بسبب حمولتها الزائدة من الركاب، ما أدى لغرقها وسقوط مستقليها في المياه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا