Advertisements
Advertisements
Advertisements

المخابرات الهولندية: داعش تستخدم تركيا كقاعدة استراتيجية

Advertisements
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
تستخدم تنظيم داعش الإرهابي، تركيا كقاعدة استراتيجية في إعادة تنظيم جهودها لتهديد وترهيب أوروبا، وفقًا لتقرير صدر مؤخرًا عن المخابرات العامة والأمن الهولندية.

ويشير تقرير المخابرات الهولندية، إلى أن تركيا "كانت لفترة طويلة نقطة انطلاق لعدد غير مسبوق من المقاتلين الأجانب الذين سافروا إلى سوريا من جميع أنحاء العالم"، حسبما أفاد موقع كردستان 24.

مع ملاحظة أن تنظيم داعش وتنظيم القاعدة يستخدمان تركيا كقاعدة استراتيجية، أكد التقرير على استغلال داعش للبلاد لصياغة خطط لطموحاتها الدولية.

وأكد التقرير، أن الحكومة التركية لا تعتبر الجماعات الجهادية تهديدًا أمنيًا، حيث سلط الضوء على أن "المصالح التركية لا تتوافق دائمًا مع الأولويات الأوروبية في مجال مكافحة الإرهاب".

سافر 4000 شخص على الأقل من تركيا إلى العراق وسوريا للقتال من أجل داعش منذ بداية الحرب الأهلية في سوريا بينما أكثر من 20 ألف شخص في تركيا على اتصال بالشبكات السلفية، بحسب صحفي ومؤلف كتاب عن داعش في تركيا.

هزّت تركيا سلسلة من هجمات داعش المميتة في الفترة ما بين عامي 2015 و2017، والتي وقعت في مقاطعة أورفا في جنوب شرق تركيا، عاصمة أنقرة، يليها مطار أتاتورك ونادي ليلي مشهور في مدينة إسطنبول.
Advertisements