البابا تواضروس يجتمع بمسؤولي الكليات الإكليريكية بالإسكندرية

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني
اجتمع البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية،  صباح اليوم الثلاثاء، بمسؤلي الكليات الإكليركية بالإسكندرية، حيث شهد اللقاء من أحبار الكنيسة أصحاب النيافة الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية والأنبا بنيامين مطران المنوفية والأنبا بولا أسقف طنطا والأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة والأنبا مكاريوس الأسقف العام للمنيا وأبو قرقاص والأنبا كاراس الأسقف العام للمحلة الكبرى والأنبا بافلي الأسقف العام لكنائس المنتزه والمشرف على خدمة الشباب بالإسكندرية والأنبا ايلاريون الأسقف العام قطاع غرب الإسكندرية والأنبا بيجول أسقف ورئيس دير المحرق. 

وشهد اللقاء القمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية والقمص إبرام بشوندي وكيل الكلية الاكليريكية بالإسكندرية والقس أنجيلوس إسحق سكرتير قداسة البابا ولفيف من الآباء كهنة الإسكندرية وعدد من الإيبارشيات.

وحضر اللقاء من كل فرع من فروع الإكليريكية الأب الأسقف مسئول الكلية ووكيل الكلية واثنان من هيئة التدريس بالكلية.

بدأ اللقاء بجولة تفقدية بالكلية شملت قاعات المحاضرات وحجرة وكيل الكلية ومدرج مارمرقس الذي يسع أكثر من ٢٠٠ طالب ومكتبة الكتب ومكتبة المحاضرات ومعمل الكمبيوتر.

هذا وقد أبدى قداسة البابا والآباء إعجابهم بالتطوير الذي حدث في كافة مرافق الكلية.

كان قد احتضنت الكلية الإكليريكية بالإسكندرية صباح اليوم الثلاثاء، لقاءًاً دعا اليه قداسة البابا تواضروس الثاني، كل مسئولي ووكلاء الكليات الإكليريكية على مستوي الكرازة لتفقد الكلية الإكليريكية بالإسكندرية في ثوبها الجديد التي تعد بمثابة امتداد لمدرسة الإسكندرية اللاهوتية التي أسسها القديس العظيم مارمرقس الرسول كاروز الديار المصرية.

يذكر أن قداسة البابا قد قام بافتتاح الكلية في ثوبها الجديد في ٢٥ يوليو الماضي واثنى خلال الافتتاح عن عظمة ورقي التجديدات التي تمت بها وأوصى يومها بدعوة كل مسئولي الكليات الاكليريكية والمعاهد الكنسية للحضور ورؤية هذا الصرح العظيم الذي يليق بمكانته كأقدم كلية بالكرازة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا