برلماني: تفعيل مجموعات التقوية في المدارس يساهم في حل مشكلة الدروس الخصوصية

بوابة الفجر
Advertisements

أشاد النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، بجهود الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، حول تفعيل مجموعات التقوية في المدارس وإحيائها من جديد تحت رقابة دورية وحملات تفتيشية لمتابعة سيرها وفقًا للقانون لما لها من تاثير إيجابي في حل مشكلة الدروس الخصوصية وكثافة الطلاب داخل الفصول.

 

وأشار "بركات"، في تصريحات صحفية، إلى أن المجموعات الدراسية وسيلة لتحسين مستوى تعليم الطلاب، خاصة وأنها تخدم شريحة كبيرة من أولياء الأمور والطلاب غير قادرين على مصاريف الدروس الخصوصية كما تساهم في توفير كثير من الوقت والمجهود الضائع في الدروس الخصوصية، مشيرًا إلى أن مجموعات التقوية تتمتع بالجانب العملي الذي تفتقره حصة المدرسة نتيجة كثافة عدد الطلاب كتفاعل الطالب مع مجموعات مختلفة من الأسئلة والتمرينات وحلها بنفسه فضلًا عن قلة العدد مما يزيد من استيعاب التلاميذ حيث إنها أنها تتكون من ثمانية دروس شهريًّا في المقرر الواحد بواقع حصتين كل أسبوع.

 

وقال، إن نجاح منظومة المجموعات المدرسية مشروط بوضع تنظيم عام لهذه المجموعات ومحاسبة المقصرين مع إمكانية اختيار أماكن مجهزة جيدًا واستخدام طرق تدريسية حديثة لمنافسة مراكز الدروس الخصوصية، ورفع المقابل المادي للمعلمين العاملين في المجموعات، حتى تفي باحتياجات المعلمين فضلًا عن وجود رقابة دورية للتأكد من عدم زيادة عدد الطلاب عن 10 في كل فصل واختيار الميعاد المناسب للطلاب، بحيث يكون الطالب مستعدًا نفسيًا للتفاعل مع الحصة حتى إلى جانب المتابعة الجيدة للمجموعات من جهة الإدارة والمديرية والمدرسة لأن الجميع مستفيدون فلابد من تفعيل تلك الأدوار للحد من سطوة الدرس الخصوصية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا