Advertisements
Advertisements
Advertisements

غادة والي تشهد تخريج أول دفعة دبلومة مهنية في مواجهة تعاطي المخدرات (صور)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

شهدت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى  اليوم  الثلاثاء، حفل تخرج أول دفعة من الدبلومة المهنية فى مجال مواجهة تعاطى المخدرات بجامعة القاهرة ، حيث تعد أول دبلومة جامعية متخصصة فى مجال علاج الإدمان وخفض الطلب على المخدرات على مستوى الدول العربية والشرق الأوسط ومعتمدة من المجلس الأعلى للجامعات.


عقد اللقاء بجامعة القاهرة، وبحضور كل من، محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة والدكتور أحمد الشربينى عميد كلية الأداب وعمرو عثمان مساعد وزير التضامن - مديرصندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى والعديد من الكتاب والشخصيات العامة .


وقالت " والى "ان هذه  الدبلومة معتمدة  من المجلس  الأعلى للجامعات وتُعد الأولى من نوعها ليس فقط فى مصر وانما  فى الشرق الأوسط وان  اليوم  أيضا يعد  بدءٌ لتدشين مرحلة جديدة من التعاون بين صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى ،وكلية الآداب بجامعة القاهرة،  لتحقيق استدامة حقيقية فى هذا الملف  وهو توفير وتعزيز البرامج التأهيلية والتعليمية ذات الجودة لإعداد الكوادر العاملة فى مجال الوقاية من وعلاج الإدمان فى مصر وذلك فى إطار  مواجهة فعالة لمشكلة المخدرات وتطوير آليات واستراتيجيات مكافحتها وخاصة  فى مجالى الوقاية المبكرة والعلاج بشكل علمى رصين.


وأضافت "والى "انه تم التعاون  مع كلية الآداب  لوضع المقررات الدراسية لدبلوم مكافحة وعلاج الإدمان  من خلال على الاطلاع على كافة المعايير الدولية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية ومكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات لتتماشى مع الاتجاهات العالمية الحديثة فى هذا المجال، لافته الى انها حرصت  علي طرح هذا التوجه  فى  الدبلوم خلال لقائها  مع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومدير المقر الرئيسي لمكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة وذلك خلال المشاركة  بفاعليات الدورة الستين للجنة المخدرات بفيينا في مارس 2017 ،اضافة الى الحرص على  أن تكون المقررات منطلقة من المتطلبات والاحتياجات الفعلية لسوق العمل فى هذا المجال على  المستويين الحكومي والخاص والأهلي لتكون كوادر قادرة علي تصميم وتنفيذ برامج علمية لخفض الطلب علي المخدرات تستند إلي الدليل العلمي في جودتها.


وأوضحت " والى " انه تم تصميم  البرنامج الدراسي بالدبلوم ليمتد لعام كامل ينقسم إلى فصلين دراسيين بنظام الساعات المعتمدة، يحوى كل فصل دراسى خمس مقررات دراسية ثلاثة منها إجبارية ومقرران اختياريين ،بالإضافة إلى مشروع بحثى خاص بكل طالب يقدم فى نهاية الفصل الثانى، كما تم  اختيار أفضل الكوادر التدريسية المُتخصصة من الأساتذة فى مجال علم النفس والطب النفسى والقانون واﻻجتماع لتقديم منهج دراسى متخصص   حول اضطرابات تعاطى المواد المخدرة والمؤثرة على الحالة النفسية من كافة المنظورات العلمية وعبر رؤية متكاملة للمداخل العلمية المختلفة.



كما تضمن المنهج الدراسى بالدبلوم تدريب عملى للطلاب على طرق فحص وتقييم حالات الإدمان ووضع الخطط العلاجية والتأهيلية وتنفيذ البرامج العلاجية الحديثة مع حالات الإدمان من خلال تدريب تطبيقى فى الكلية؛ يتبعه تدريب ميدانى فى مركز الطب النفسى بمستشفى القصر العينى  تحت إشراف مشترك ما بين أساتذة علم النفس الإكلينيكى بالكلية والأطباء النفسيين العاملين بالمركز


واشارت " والىالى إن  هذا  الجهد التدريبى التطبيقى والعملى كفيل  لرسم  صورة عن مدى جدة وريادة مثل هذا البرنامج التعليمى؛ ومدي الجهد المبذول من كلية الآداب  وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي على مدار عام ونصف من العمل  بدءاً من إعداد المعايير الحاكمة للالتحاق بالدبلومة وعقد اختبارات شفهية وتحريرية للمرشحين للالتحاق بالدراسة لانتقاء أفضل العناصر لحمل رسالة مكافحة الإدمان مروراً بالدراسة النظرية والتدريبات العملية والاختبارات النظرية والعملية التي تمت علي مراحل مختلفة من العام الدراسي لقياس مستوي التطور المعرفي والمهاري لدي أبنائنا الطلب.


وشددت "والى" على توفير  الاعتماد الدولى لهذه البرامج العلمية والعملية ودعت الوزيرة  جامعة القاهرة وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان لإعداد ملف متكامل بشأن هذه التجربة وتقديمه بالدورة القادمة للجنة الدولية لمكافحة المخدرات والمزمع عقدها فى فيينا بمارس القادم وكذلك  السعي لتعميم هذه التجربة الرائده  داخل الجامعات الإقليمية،  فى ظل توسع الصندوق لافتتاح مراكز علاجية جديدة لمرضى الإدمان   بكافة المحافظات، حيث  شهدت الأعوام الأربعة الماضية تطور في عدد هذه المراكز من (12) مركز عام 2014 إلى (22) مركز العام الحالي، وجاري خلال الأشهر القادمة افتتاح مركزين جديدين بالمنيا ومطروح ،مع  الاستمرار فى تطبيق المعايير الموضوعية والتدقيق فى اختيار الطلاب المُلتحقين بهذا الدبلوم المتميز، حرصاً على الحفاظ على مثل هذا المستوى المتميز لهذا البرنامج العلمى


فيما  شهدت  الوزيرة عرض فيلم تسجيلى عن  طلاب الدفعة الاولى فى الدبلومة   وقامت  بتكريم الخرجين وتسليمهم شهادات التخرج  وطالبتهم ببذل أقصى جهدا لخدمة المجتمع والتصدى لظاهرة الإدمان  وتعاطى المخدرات 


كما شهدت الوزيرة توقيع برتوكول تعاون بين صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى وجامعة القاهره يهدف بتواجد الصندوق داخل الجامعة لمدة 10 سنوات مقبلة بهدف تشجيع طلاب الجامعة على التطوع لدى  برامج الصندوق المختلفة خاصة فيما يتعلق ببرامج التوعية بأضرار تعاطى المخدرات ووقع برتوكول التعاون عمرو عثمان  مساعد وزير التضامن - مدير  الصندوق  

Advertisements