Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الخارجية السعودي يهنئ الملك سلمان وولي عهده

Advertisements
عادل الجبير
عادل الجبير
Advertisements

هنأ عادل الجبير "وزير الخارجية السعودي"، اليوم الإثنين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

هنأ "الجبير" الملك سلمان، وولي العهد، على نجاح جهودهما؛ من أجل عقد اتفاقية جدة للسلام، بين رئيسي جيبوتي وإريتريا، بعد 10 أعوام من القطيعة بينهما.

وغرد عادل الجبير، عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة "تويتر": "أهنئ سيدي خادم الحرمين الشريفين وسيدي سمو ولي العهد، على نجاح جهودهما المباركة، والتي أدت إلى عقد الاجتماع التاريخي بين رئيس جيبوتي ورئيس إريتيريا في جدة بعد 10 أعوام من القطيعة، وسيفتح بإذن الله صفحة جديدة بين البلدين ويعزز الأمن والاستقرار في المنطقة".

وانعقد، اليوم، في جدة لقاء تاريخي بين رئيسي جيبوتي وإرتيريا، ​استجابة لدعوة العاهل السعودي، الملك سلمان. 

والتقى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في قصر السلام بجدة، الرئيس إسماعيل عمر جيله رئيس جمهورية جيبوتي.

وجرى خلال اللقاء، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة، وحرص الأمير محمد بن سلمان على الالتقاء بالرئيس أسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا.

وجرى خلال اللقاء، بحث عدد من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتطويرها، واستعراض المستجدات الإقليمية.

ويذكر أنه جرى، يوم أمس الأحد، توقيع رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، والرئيس الإريتري أسياس أفورقي لاتفاقية جدة للسلام، برعاية العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

Advertisements