وزير البترول يستقبل وفد من "هاليبرتون" لبحث أوجه التعاون المشترك بين الجانبين


استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جو رينى رئيس عمليات شركة هاليبرتون بالنصف الشرقى من العالم والمهندس أسامة عبدالحليم رئيس هاليبرتون مصر بحضور الجيولوجى أشرف فرج وكيل وزارة البترول للاتفاقيات والاستكشاف ، حيث تم بحث أوجه التعاون المشترك بين الجانبين في المشروعات البترولية خلال الفترة المقبلة خاصة مشروع بوابة مصر الالكترونية لتسويق المناطق البترولية والاستكشاف والتي تأتى في اطار مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول الجارى تنفيذه حالياً ، إلى جانب التعاون في استغلال المصادر غير التقليدية لإنتاج البترول والغاز وتدريب الكوادر البشرية ورفع كفاءتها وسبل تطبيق أحدث التكنولوجيات لتعزيز كفاءة أنشطة حفر الآبار وتحسين انتاجية الحقول.


وأوضح "الملا" بيان الوزارة ،  أنه بحث مع مسئولي هاليبرتون الفرص المتاحة لاستغلال المصادر غير التقليدية لإنتاج الغاز بالصحراء الغربية في اطار جهود تحقيق استدامة الموارد وتنويع مصادر انتاج الطاقة مشيراً الى أن مصر تتمتع بإمكانيات واعدة في هذا المجال.

وأضاف الوزير انه تم استعراض خطة عمل الوزارة لوضع منطقة البحر الأحمر لأول مرة على الخريطة الاستثمارية للبحث عن البترول والغاز وجذب استثمارات الشركات العالمية للعمل في هذه المنطقة الواعدة من خلال آليات عمل متطورة وغير تقليدية خاصة في طرح المزايدات.

وأشار الملا إلى أن اللقاء استعرض موقف التعاون المشترك لإنجاز مشروع بوابة مصر الالكترونية لتسويق المناطق البترولية والاستكشاف في ضوء الاتفاقية الموقعة بين الجانبين في ابريل الماضى لزيادة الاستفادة من الخبرات العالمية لهذه الشركات المتخصصة للعمل فى مجال قواعد المعلومات الجيولوجية وتسويق مناطق المزايدات العالمية للبحث عن البترول والغاز في مصر امام اكبر عدد من الشركات العالمية من خلال شبكة المعلومات الدولية ومعالجة البيانات السيزمية الجديدة وتحسين البيانات القديمة باستخدام احدث التكنولوجيات لتحديد التراكيب ذات الاحتمالات البترولية الجيدة.

ومن جانبه أشار رينى أن الشركة تعمل حالياً على التوسع في ميكنة عمليات الانتاج بالحقول باستخدام الحلول الرقمية وأنها ترغب في المشاركة فى برنامج تطوير الكوادر البشرية ضمن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول الذى يمثل أحد المسارات المهمة في دعم تأهيل الكوادر الشابة للمناصب القيادية من خلال برامج تدريب علمية وعملية يتم تطبيقها وفقاً لأفضل النماذج العالمية ، كما أشاد رينى بتحسن مناخ العمل والاستثمار في مصر الذى شهد تقدماً ملحوظاً خلال الفترات الأخيرة.