تعرف على الأماكن الأثرية في حديقة الحيوان بالجيزة (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
قال اللواء طبيب محمد رجائي رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان، إن حديقة الحيوان بالجيزة ليست مجرد مزارًا يتمتع فيه الزائرون، وليست مجرد هيئة تتبع وزارة ما.


وأوضح "رجائي"، في تصريحات صحفية، أن حديقة الحيوان شاهدة على زمن مضى، وتحولت إلى تراث نحافظ عليه ونعتني به ونقوم بتطويره، مؤكدًا أن كل ما تم نشره عن نقل الحديقة إلى العاصمة الإدارية الجديدة هو شائعات مختلقة لا صحة لها، منتقدًا عددًا من المواقع الإخبارية التي أطلقت عدة تصريحات على لسان مسؤولي الحديقة، وهي تصريحات غير حقيقية بالمرة.


وفي ذات السياق قال اللواء محمد رجائي، إن محمد علي باشا وأسرته من بعده هم بناة مصر الحديثة، وحديقة الحيوان إحدى علامات نهضة مصر، ونحن نكمل هذه النهضة في العصر الحالي، والحديقة تشهد خطة شاملة لتطويرها، وإعادتها لرونقها الذي نشأت عليه في أيام الخديوي إسماعيل.


وأشار رجائي إلى أن الحديقة تشمل عدد من الأماكن المسجلة كآثار منها البوابات الأربعة للحديقة، والسور الحديدي لها، وكوبري إيفيل المعلق، والجبلاية الملكية، ومغارة الشمع، وجزيرة الشاي، وأعمدة المدخل الملكي، وبيت الفيل، وبيت الدببة، هذا بالإضافة إلى متحف الحيوان.


وقال الباحث الأثري تامر المنشاوي، إن حديقة الحيوان بالجيزة ليست مجرد مزارًا وفقط، بل هي معلمًا تضم بين جنباتها عددًا من الآثار التي يصعب نقلها.

وأضاف أنها تمثل متنفسًا لمحافظة الجيزة من الناحيتين الترفيهية، والأثرية، وأشار إلى أنه قام بعدة جولات بالحديقة وبالفعل أعمال التطوير والترميم والتجديد جاية فكيف يتفق هذا مع النقل الذي يتحدث عنه البعض.