Advertisements
Advertisements
Advertisements

أول تعليق لـ باسم يوسف بعد بطلان حكم تغريمه 100 مليون جنيه

Advertisements
باسم يوسف
باسم يوسف
Advertisements
علقّ الإعلامي باسم يوسف، على بطلان حكم تغريمه 100 مليون جنيه لصالح مجموعة قنوات مصر، حيث كتب عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك"، قائلًا: "بقالنا أربع سنين في المحاكم بنواجه قضية من أغرب قضايا التحكيم في تاريخ الإعلام". 

وأضاف: "مالهاش لازمة خالص دلوقتي لا أتكلم عن الدوافع ولا القصد من الحكم ده. النهاردة أحب اشكر فريق المحامين العملاق الممثل لمكتب رزقانة وشركاه والمكون من: حازم رزقانة وعبدالله الشهابي وأحمد سلام. الناس دي خدت القضية بعد الحكم فيها واشتغلوا عليها ونجحوا انهم يبطلوا الحكم وإيقاف تنفيذه". 

واستطرد: "على مدي سنتين واجهوا تلات طعون على الحكم لغاية امبارح لما محكمة النقض ايدت إبطال الحكم. شكرًا مرة تانية للفريق العظيم ده. شكرًا لمجهودكم ووقتكم وصبركم".

يُذكر أن محكمة النقض، قضت بنقض الحكم الصادر ضد الإعلامى باسم يوسف مقدم برنامج ساخر ببطلان إيداع عقد حكم تحكيم دولي بتغريمه 100 مليون جنيه لصالح مجموعة قنوات مصر.

وجاء نص الحكم كالآتي: 
(ألزمت المطعون ضده الأول شركة كيروسيفت بالمصروفات 200 جنيه مقابل أتعاب المحاماة، وحكمت في موضوع الدعوى ببطلان حكم التحكيم بتغريم باسم يوسف 100 مليون وألزمت المطعون ضده الأول شركة كيروسيفت بـ 100 جنيه مقابل أتعاب المحاماة، وحكمت المحكمة بإلزام المطعون ضده الثاني بـ200 جنيه أتعاب المحاماة.

كانت الدائرة 7 مدني بمحكمة جنوب القاهرة المنعقدة بزينهم، قضت برفض دعوى بطلان إيداع عقد حكم تحكيم دولي صادر بتغريم مقدم البرامج الساخر باسم يوسف 100 مليون جنيه لصالح مجموعة قنوات مصر.

وقالت الدعوى التي أقامها باسم يوسف، إن مجموعة قنوات مصر استغلت تشابه اسمها مع اسم شركة "سي بي سي"، ونسبت الحكم لها وطالبت باسم يوسف بدفع الغرامة لها في دعوى قضائية، وأرفقت حكم التحكيم الدولي إلى الدعوى بالمخالفة للقانون والتزوير.

وحملت الدعوى رقم 1892 لسنة 2015، وقالت إنه بتاريخ 10 نوفمبر 2014 صدر حكم تحكيم دولي من مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم الدولي في القضية رقم 941 لسنة 2013، لصالح شركة "المستقبل"، للقنوات التليفزيونية والإذاعية لقنوات CBC وليس "قنوات مصر").

Advertisements